شركة يوتيوب تقرر غلق صفحة وكالة شهاب الإخبارية

Image preview
مراد سامي

أعلنت وكالة شهاب الفلسطينية المقربة من حماس غلق ادارة شركة يوتيوب لصفحتها على الموقع للمرة الثانية على التوالي وكانت ادارة فايسبوك بدورها قد حذفت الصفحة الرئيسة للوكالة منذ أشهر بعد تلقي العديد من التبليغات ضد محتوى مخالف لسياسة الموقع.

واعتبرت حماس أن قرار شركة يوتيوب يتقاطع مع أهداف الاحتلال ويهدف لإخماد المحتوى الفلسطيني على مواقع التواصل الاجتماعي مؤكدة في الوقت ذاته رفضها للمحاولات المتكررة لاستهداف المنصات الاعلامية الغزاوية.

على الجانب الأخر رحبت شخصيات اعلامية فلسطينية عديدة بقرار حجب صفحة وكالة شهاب الإخبارية على اليوتيوب داعية القراء الى مقاطعتها نظرا لعدم التزامها بأخلاقيات العمل الصحفي وإصرارها على نشر الشائعات وتشويه الخصوم السياسيين لحماس .

هذا وطالبت الشخصيات ذاتها بضرورة وضع حد للتسيب الكبير الذي يعيشه المشهد الاعلامي الفلسطيني لاسيما في قطاع غزة داعية السلط المعنية لسحب التراخيص من

الوكالات الاخبارية المدعومة من الخارج والتي تسعى لتشويه القيادة الفلسطينية في رام الله تمهيدا للانقلاب على السلطة في الضفة.

وتتهم حماس بانتهاج سياسات الحشد وتشويه الخصوم عبر نشر التقارير الزائفة والإشاعات لاسيما التي تستهدف كوادر السلطة الفلسطينية وقيادات فتح.

وتعد وكالة شهاب أحد الأذرع الإعلامية المحسوبة على حركة حماس حيث تتبنى هذه الرؤيا السياسية التي تسعى حماس لترويجها محليا وإقليميا والتي تقوم أساسا على غض الطرف على أخطاء حماس والتركيز على أي تجاوزات من الفصائل المنافسة.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close