الانسحاب نحو الأمام الوراء وبعضا وراء الإمام

Attachment thumbnail
    جسار صالح المفتي 

ماذا فعل وسيفعل الله بالظلمة والكفرة والمتدين والمحتلين وهاك الامريكان مثلا… ومشاهد اخرى تحتاج الى التمحيص والتفكير والتحليل ولايبقى الحال كما كان والعز كل العز لمن لايؤمن بالمحال وتفكيك كل الدوال والعقد

الانسحاب نحو الامام الوراء وبعضا وراء الامام والحقيقة تكتيك و استراتيجية واحتساب القدرة على الغلبة وقلة الخسائر والإشكالات

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية عن بيع جميع محتويات سفارتها في بغداد بالمزاد العلني للفترة من 30 كانون ولغاية 6 شباط ومن ثم ستسلم البناية الى ما يسمى بالحكومة العراقية!!! وسوف تنقل جميع موظفي سفارتها الى قنصليتها في اربيل ،وهذا الخبر برمته منشور على موقع السفارة على الويب سايد ولمن اراد الاطلاع فهذا الرابط:

https://iq.usembassy.gov/ar/

وعلى اية حال فأن الخبر لم يتضمن تسليم السفارة ونقل الموظفين الى اربيل ومن تحليلنا للموقف ،يعني السفارة تريد بيع كل الاثاث والموجودات الموجودة بها فماذا يعني ذالك ؟الا يعني انهم ينوون المغادرة ؟بالتاكيد وهذا تحصيل حاصل لما تعد له امريكا من سيناريوها الجديد للعراق بشكل خاص وللمنطقة بشكل عام ،وتصريح زلماي خليل في لقاءه مع عدد من مسؤولي هذه الحكومة في ان امريكا ستبدل من طريقة تعاملها معهم الا إيذانا بتطبيق ما تم الاعداد له،وأنا اتوقع سيصاحب هذا القرار من امريكا قرارات اخرى مماثلة من  كل دولة لها سفارة في العراق ،الى ان تأتي المرحلة الثانية وهي عمليات عسكرية ضد نقاط بعينها مختارة ً من قبلها لزعماء الميليشيات العراقية ،ولا ولا بل الامر سيتعدى ولا اكثر من ذالك سيما وان مفاوضات الايرانيين مع المجتمع الدولي قد وصلت الى طريقٍ مسدود بسبب المطاولة والمراوغة التي يتبعها النظام الايراني وجدية المجتمع الدولي في ضمان عدم حصول إيران على السلاح النووي وتقييد حركتها في المنطقة العربية والعالم ،ولا يخفى على الجميع من ان حرب روسيا اوكرانيا قد باتت على الابواب هي الاخرى فكل هذه الامور ولربما غيرها ستدق اجراس الحرب في العراق والمنطقة والعالم ،ولكن وكمحصلة اخيرة سيستقر الوضع في العراق وستكون هناك قرارات دولية عقابية تنتظر السلطة الفاسدة في العراق وسيقدمون للمحاكم الدولية ،سيما وان موضوع الاعتداء على بيت رئيس الوزراء في الامم المتحدة ومجلس الامن الدولي لايزال موضوع شجب واستنكار وبانتظار القرار النهائي لاصداره ، والذي زاد الطين بلةً الاعتداء الاخير على منزل رئيس البرلمان العراقي ،وهذين بطبيعتهما يمثلان امورً سياديةٍ لا يمكن ان يتهاون معهما المجتمع الدولي ،اما موضوع الخلاف القائم بين الصدر والاطار فهو محل من لا محل من الاعراب ،فالامور سائرةٌ الى التصعيد العسكري العقابي الانتقامي من قادة هذه الميلشيات اولاً ولأن فترة نفاذها قد استنفذت وأدت ما عليها من أمور قد كُلفت بها من عمالةٍ وخدمتها لاجندات خارجية ،والان حان وقتُ زوالها ،وبالنتيجة فأن الخير قادمٌ وقريبٌ جداً وهو قد قاب قوسين او ادنى من ذالك وان غداً لناظرهِ لقريب.

 

افتتاح مزاد سفارة الولايات المتحدة عبر الإنترنت في الـ 30 من كانون الثاني الحالي

|||| افتتاح مزاد سفارة الولايات المتحدة عبر الإنترنت في الـ 30 من كانون الثاني الحالي

تعلن سفارة الولايات المتحدة في بغداد عن أول مزاد لها عبر الإنترنت خلال الفترة من 30 كانون الثاني ولغاية 6 شباط 2022. وسيكون المزاد متاحاً لموظفي السفارة الأمريكية والعامة.

يتضمن المزاد عبر الإنترنت سبع حاويات من الأثاث والأجهزة المنزلية الفائضة عن الحاجة ويمكن الاطلاع عليها على موقع المزاد الخاص بالسفارة في بغداد على الإنترنت .(state.gov)  تبلغ سعة كل مجموعة (Lot) 40 قدمًا ولها رقمٌ مخصص ووصف تفصيلي والحالة الحالية للمواد مع الصور. تتكون المجموعات من مجموعة متنوعة من الأثاث والأجهزة المنزلية ، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر الأرائك والمقاعد المزدوجة وكراسي الطعام والطاولات والأثاث الخشبي والثلاجات.

سيقدم مقدمو العطاءات المهتمون عطاءاتهم للمزايدة على الحاوية بأكملها ومحتوياتها على أن يتم بيعها بالدولار الأمريكي على أساس “على حالتها وفي مكانها”. جميع المبيعات نهائية ولا يمكن إرجاع المواد المُشتراة أو استرداد المبالغ المدفوعة ازاءها. سيتم إجراء هذا المزاد حصريًا عبر الإنترنت ؛ زيارات الموقع غير مسموح بها قبل انطلاق المزاد.

يتعيّنُ على جميع مقدمي العطاءات المهتمين التسجيل أولاً عبر الرابط

(https://online-auction.state.gov/en-US/Account/Register). وسيتم فتح العطاءات يوم الأحد ، 30 كانون الثاني 2022 ،  في تمام الساعة (8) صباحاً حسب التوقيت الأطلسي القياسي والإغلاق في يوم الأحد ، 6 شباط 2022 ، في تمام الساعة (5) مساءً حسب التوقيت الأطلسي القياسي. يرجى قراءة “الية العمل” و “اتفاقية المستخدم وإشعار الخصوصية” قبل المشاركة في المزاد عبر الإنترنت. سيتم إخطار مقدمي العطاءات الفائزين عبر البريد الإلكتروني وسيكون أمامهم حتى يوم الثلاثاء 8 شباط 2022 للدفع. سيتم توفير تفاصيل تعليمات الدفع عبر البريد الإلكتروني وسيتم إدراجها في قسم “كيفية الدفع” على منصة المزاد عبر الإنترنت.

عند تأكيد استلام الدفع ، ستقدم السفارة مزيدًا من الإرشادات حول تاريخ ووقت الاستلام. يتحمل المزايدون الفائزون مسؤولية إحضار جميع الوثائق اللازمة لنقاط التفتيش الأمنية وتوفير وسائل النقل لاستلام حاوية (حاويات) المجموعة بالكامل ومحتوياتها. لن يُسمح لمقدمي العطاءات الفائزين بإفراغ محتويات الحاوية، بل سيتعيّنُ عليهم استلام الحاوية بسعة 40 قدمٍ بأكملها. سيتم التصرّف بأي مادة مدفوعة لم يتم استلامها خلال الإطار الزمني المحدد ولن يكون هناك استرداد للمبالغ أو إمكانية استرداد المواد. يتحمل المشتري مسؤولية جميع الرسوم الجمركية والضرائب المحلية وقد يتم تقييمها من قبل الحكومة العراقية.

 

الاصح ما حصل بافغانستان هو (عرقنة).وليس (افغنة)والعراق اسوء من افغانستان

  ماذا يقصدون بالافغنة.. (سيطرة الجماعات المسلحة “المليشيات” على الدولة).. السؤال بالعراق من هو المتحكم في نظام الحكم ؟ اليس المليشيات الولائية والصدرية.. اي الجماعات المتطرفة.. حاملة السلاح

بالمحصلة العراق اسوء من الحالة الافغانية.. فعلى الاقل طالبان ولاءها ليس لخارج حدود افغانستان.. عكس الولائيين ومليشياتهم التي ولاءها لخارج الحدود لايران تحديدا.. ومرجعية طالبان  افغانية منها وبها.. عكس الولائيين الذين ولاءهم لاجنبي حاكم ايران خامنئي..

والنظام الذي تريد بناءه طالبان افغاني بحدود افغانستان.. عكس الولائيين الذين يوالون نظام خارج الحدود العراقية بطهران تحديدا

احتمال يكون يلي حصل بالعراق و افغانستان هو ” سورنة “

 

لو أردت أن تعرف الطرف صاحب الحق في هذا الصراع فهو أذربيجان

وبغض النظر عن الكثيرين الذين يصورونها بأن حرب دينية يجب الوقوف فيها مع المسلمين فالواقع أن أرمينيا فقط هي من تعتبرها حربا دينية أما أذربيجان فالصراع بالنسبة لها صراع قومي وصراع مصالح بحت وليس للدين أي علاقة به فالشعب الأذري في معظمه علماني بعيدا عن الدين بسبب التأثير الشيوعي الكبير والحرب التي أقامها الشيوعيون على الدين على مدار عقود سالفة بل إن بعض الإستطلاعات وكما ورد في أذربيجان قالت بأن الشعب الأذري هو من أكثر الشعوب غير المتدينة في العالم

ناغورنو قره باغ اقليم اذري يبلغ مساحته ٤٤٠٠ كم٢ وهو جزء لا يتجزا من التراب الاذري ، حدث فيه تمرد من الاغلبية الارمينية بدعم من جمهورية ارمينيا ، العالم كله يعترف بسيادة اذربيجان على الاقليم ، ارمينيا التي تشعر بعمق الجراح من الاتراك العثمانيين تريد الثأر ولو بعد حين لذلك تؤجج الصراع وتدعم الانفصاليين وفرنسا داعم مباشر لها ، اما تركيا فهي من جانبها داعم مباشر وعلني لجمهورية اذربيجان

اؤيد تماما حقوق اذربيجان في فرض سيطرتها على كامل ترابها الوطني.

 

بكل صلافه … ولضمان حلب العراق  ل 20 سنه قادمه

وزير الطاقه الايراني يطالب الحكومة العراقيه بتوقيع اتفاقيه مدتها 20 سنه بين ايران والعراق لتجهيز الغاز والكهرباء الايراني للعراق

رغم ان الكهرباء مقطوعه منذ يومين من الجانب الايراني ، و وصلت ساعات القطع في العاصمه بغداد ومناطقها الى 20 ساعة قطع يوميا في ظل الانخفاض الكبير بدرجات الحرارة  !!!

اول الغيث ..إصلاح جيوب اير١ن لضمان المنصب

داعش يهاجم مقرات الجيش فقط بينما لم نسمعه يهاجم مقرات مليشيات بدر والعصائب والكتائب ومقراتهم مكشوفة وأمام الأنظار ورافعين الراية …

لم نراه يهاجم مقرات الحشد الولائي ..

سبحان الله (داعش)  مسلط على الجيش فقط!!

داعش يهاجم مواطن آمن لا علاقة له بالسياسة بس يريد يعيش ويترك السياسيين ومقرات الأحزاب ..

ياسبحان الله …

وداعش مسلط على كم منطقة ( صلاح الدين ، الموصل ،كركوك ، ديالى) !!

داعش تنظيم سني يهاجم السُنة !!!!!!!

ولا يقف في وجه داعش إلا حشد ولائه لإيران!!!!!

 حتى حشد المرجعية لن يقدر ان يقف في وجهه !!!!!

العاب السياسة كثيرة وقذرة .

 

كيف أن أكثر من 1300 صاروخ من غزة لم تقتل سوى ثمانية إسرائيليين ولم تدمر مباني كثيرة؟

بسبب القبه الحديديه وهي عباره عن نظام دفاع جوي بالصواريخ ذات القواعد المتحركة، طورته شركة رافئيل لأنظمة الدفاع المتقدمة والهدف منه هو اعتراض الصواريخ قصيرة المدى والقذائف المدفعية

غير ان صواريخ المقاومه تعتبر ضعيفة وقصيرة المدى بالنسبة للموجود في اسرائيل لذالك وفاة ثمانية اسرائيليين يعتبر فاجعة بالنسبة لهم

(اكثر الله فواجعها)

ولا تنسى ان المواطنين الإسرائيليين يمتلكون ملاجى تحت الارض وهي مضاده للصواريخ (يعني هيك رح تقل نسبه الوفيات عندهم )

مراسل القناة الثانية العبرية : الحكومة لا تقول الصحيح.. هناك 97 قتيل 870 جريح منهم 4 في حالة خطر..

غير الخسائر التي تقدر بملايين الدولارت تقريبا 912 مليون دولار .

#نتنياهو_يكذب_كعادته

‏” هناك اعداد كبيرة من الجرحى، لماذا لا يتم الإعلان عن اعداد الجرحى والقتلى

عدة أسباب رئيسية:

القبة الحديدية: لا ندري كم نسبة الصواريخ التي أسقطتها لكن أكيد لولاها لكانت الخسائر أكبر

منظومة الإنذار والملاجئ: إسرائيل تستطيع كشف الصواريخ مباشرة بعد انطلاقها من قطاع غزة ولديهم صفارات إنذار للتحذير وملاجئ تحت الأرض

طبيعة الصواريخ المنطلقة من قطاع غزة: نسبة كبيرة من الصواريخ المنطلقة خصوصاً ذات المدى القصير تمتلك رأس متفجر صغير ويسبب أضرار محدودة، كما أنها غير دقيقة ونسبة منها تسقط بأراضي فارغة، في الجيوش النظامية تستخدم الصواريخ قصيرة المدى مثل استخدام المدفعية (اسمها أصلاً مدفعية صاروخية) حيث يتم إطلاق أعداد كبيرة منها على مواقع العدو القريبة من الجبهة

إذا كنت من غزة، هل يمكن لك أن تشرح بالتفصيل نظام التحذير قبل التفجير الذي يتبعه الجيش الإسرائيلي؟ هل دائماً هناك تحذير؟ هل يعطون مدة كافية؟ لماذا مات وأصيب الكثير إذا كان هناك تحذير؟

سؤال للاخوة الفلسطينيين الذين يعيشون في غزة، هل تعتقدون أن كتائب القسام وحماس أخطأوا عندما أطلقوا الصواريخ تجاه تل أبيب وبالتالي ردت إسرائيل ودمرت غزة؟

كيف يمكن أن يكون تحرير فلسطين من علامات الساعة وقد تم احتلالها قبل وقت ليس ببعيد؟

إطلاق الصواريخ نحو مواقع العدو لا يهدف دائماً لإحداث خسائر بشرية لديه. ولا اعلم دقة هذه الأرقام ؟

الكيان الصهيوني: لديه مشاكل جيوبولتيكية وديمغرافية الأول صغر مساحته وعمقه الدفاعي والثاني قلة عدد سكانه.

اطلاق الصواريخ وبوجود أنظمة القبة الحديدية على ضعفها، ووجود الملاجئ المحصنة، لن يؤدي إلى خسائر كبيرة.

الملاجئ تكون محصنة ضد الغارات الجوية العنيفة والصواريخ المضادة للانفاق صورايخ غزة لا تقارن بها بعد.

لكن الغاية الرئيسية من القصف هو شل الحياة الاقتصادية والاجتماعية في المدن المغتصبة، لأن على كل شخص الاهتمام بحياته فسيبقى في ملجأه أو بيته طالما القصف مستمر وهذا ما تقوم به كتائب القسام باستمرار القصف بشكل متواصل على المدن الرئيسية، وهذا الأمر له تأثير على المدى البعيد ، سيؤدي لمشاكل اقتصادية ومعنوية متفاقمة.

وخوف الاستثمار الأجنبية من العمل في الداخل.

يعني تخيل أن تبقى يومياً في الملجأ ولمدة شهر ، مع آلاف العائلات الأخرى في سكن جماعي الحياة عندها لن تطاق.

العامل الآخر الذي تلعب عليه القسام هو عامل بث الرعب والخوف لدى المحتلين، وهذا ما حصلت عليه عندما ظهرت دعوات لمغادرة إسرائيل وعدم الدخول إليها.

وخلال متابعتي للواقع أجد أن القسام تتخير بعض الأوقات المحددة للقصف لعدم الحاق ضحايا في المدنيين بشكل كبير.

حتى أن استمرار الاستنفار العسكري لدى جيش الاحتلال سيؤدي للمشاكل السابقة.

العبرة ليست في عدد القتلى والجرحى ولكن في حجم تأثيرها على العدو وتحقيق هدفها.

تمتلك اسرائيل منظومة مراقبة وإنذار جيدة وهذه المنظومة وحدها بدون بقية المنظومات الدفاعية كالقبة الحديدية والملاجئ ستخفض عدد الضحايا للنصف.

الفكرة أنك إذا علمت بالمنطقة المستهدفة حتماً ستتخذ الإجراءات الاحترازية كالاختباء في أماكن أكثر أمناً(مثل وسط المنزل / منطقة الدرج ومناطق أخرى) توفر حماية أضافية.

تجربتي الشخصية مع منظومة الإنذار (المراصد) خلال الثورة السورية كانت فعّالة وربما كانت سبباً في كتابتي لهذه الإجابات.

رغم أن هذه المنظومة كانت بدائية وتعتمد على جهود الأشخاص في تتبع الطائرات والوسائط النارية للعدو

تطورت مع مرور الزمن حتى استطاعت تحديد الأماكن المستهدفة بدقة شديدة

لكن عموماً كانت تفي في الغرض وتقدم حيز آمن ساهم في إنقاذ مئات الآلاف.

ببساطة الإعلام العبري كاذب و يريد إخفاء و تضليل الأرقام لأن الصهاينة إذا كان هناك عدد كبير من الإصابات لهاجر معظمهم إلا بلدان أخرى قال تعالى : ( و لتجدنهم أحرص الناس على حياة)

و أيضا هناك طبيب عربي يعمل في إحدى المستشفيات الصهيونية قال بأن هناك عدد هائل جدا من الإصابات و الوفيات لكن يمنع منعاً باتا دخول حتى وسائل الإعلام العبرية لمنع نشر الذعر و الخوف.

اولا غزة محاصره من 15عام لا يسمح لها إلا بالوقود الخامات و المعدات القليل جدا تدخل عن معبر كرم أبو سالم ام معبر رفح البري فهود يغلق فترات طويلة و مقصور على نزول مصر لعلاج أو التعليم و تبادل زيارات عائليه

ما تم صنعها هو إعادة تدوير من زخائر صهيون لم تنفجر و مواسير الصرف الصحي في المستوطنات المهجوره من سنوات من ايام فك الارتباط الذى أمرها المحفور شارون

لكن التأثير النفسي لتلك الصواريخ كبير فى صفوف الصهيونية و يغشى لديهم من الهجرة العكسية

عادة من باب الحرب النفسية على الطرف الاخر تلجا اسرائيل الى عدم التصريح بخسائرها الحقيقية حتى تضيع على الفلسطينيين نشوة الانتصار وتلجا اطراف كثيرة خلال الصراعات حول العالم الى هذه الطريقة ، و حتى اللحظة لا توجد معلومات دقيقة عن خسائر القوات الامريكية في فيتنام والعراق وافغانستان و كذلك خسائر الروس في سوريا .

الدفاعات الجوية قد تمر منها بعض الصواريخ لكن في الغالب ستكون فعاله فهذا عملها

نفس الأمر يتكرر لدينا في المملكة العربية السعودية فالدفاعات اعترضت الكثير جدًا من الاهداف الجوية (اكثر من 300 صاروخ و400 طائرة مسيره للسنة الفائته فقط) وربما اكثر تطورا من ما تملكه حماس بعد اصابات نادرة وقليله

دفاعات المملكة بالمرصاد.. لا مساس بالسيادة

لم تكن المملكة تفكر في الاعتداء على أي دولة ولم تسمح في الوقت نفسه بالسماح بالاعتداء على شبر من أراضيها، ولكن عندما انقلبت مليشيات الحوثي على الشرعية اليمنية وبدأت المليشيات الانقلابية في إطلاق الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة الإيرانية تعاملت المملكة بما تقتضيه مصلحة الحفاظ على أمن وسلامة وسيادة الأراضي السعودية.. وواجهت المملكة التي ترأس التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن استخدام مليشيا الحوثي الانقلابية الصواريخ والطائرات المسيرة الإيرانية الصنع باستراتيجية تمثلت في القيام بمئات الهجمات الجوية لتدمير منصات صواريخ الحوثيين على الأرض، وفرض قيود جوية وبحرية لوقف تدفق الأسلحة من إيران إلى اليمن، وإقامة نقاط تفتيش عديدة لاعتراض الشحنات البرية التي تحمل الأسلحة المهربة فضلا عن اعتماد التحالف على الدفاعات الجوية والصاروخية النشطة السعودية، وبصورة أساسية نظام باتريوت، للدفاع واعتراض ما يطلقه الحوثيون من صواريخ ومسيرات ايرانية ولعبت الدفاعات الصاروخية السعودية دورا هاما في التصدي للصواريخ والمسيرات للحد من تأثير إطلاق صواريخ الحوثي.

ومن يثق في مصادر الأخبار التي تاتي من هذا الكيان الغاصب الكاذب دوما وابدا.

عليك بقراءة الأخبار من مصادر أخرى عربية وعالمية مستقلة حتى تكون لديك دراية بالوضع.

الضرر النفسي والاقتصادي وابراز القضية الفلسطينية ومعاناتهم أهم شيء الان.

الصواريخ من حماس هي صواريخ ارهابية هدفها مزدوج. فهم يطلقونها من بين المدنيين كي يستعملونها كدروع بشرية. يطلقونها على المدنيين كي يقتلونهم بلا تمييز ويثيرون الرعب في قلوب الناس.

و تم بناء القبة الحديدية الني تمنعهم من تحقيق أحلامهم. حيث تعترض القبة معظم صواريخهم الارهابية. عدا عن ان الصناعة الاسلامية الايرانية الحمساوية رديئة وتفتقد للعلم.

بعكس الصواريخ الاسرائيلية الدقيقة التي تهاجم العسكريين فقط وتمنع الارهاب

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close