ضابط امن يحتجز كادر راديو المربد في البصرة ويعتدي على مراسلتهم بالضرب اثناء زيارة الكاظمي المحافظة

27/1/2022

احتجز ضابط امن يرتدي الزي المدني في البصرة كادر راديو المربد على خلفية تغطية زيارة الكاظمي الى المحافظة، واعتدى على المراسلة بالضرب والشتم، مساء اليوم الخميس

وأفادت الزميلة مراسلة المربد نور التميمي لجمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق ان ضابط امن يبدو انه ينتمي لاستخبارات البصرة، كان مرافق لزيارة الكاظمي لجمعية محاربين البصرة، احتجزها مع المصورين (علي طبينة وازهر العيداني) لاكثر من ساعة، وصادر معداتهم الصحفية، ومسح مواد مسجلة في ذاكرة الكاميرات، بذريعة ظهور الضابط في تسجيلات الفيديو.

واضافت ان ضابط الامن وبعد ان احتجز الكادر، اعتدى بالضرب عليها وزميليها المصورين. وعبرت الزميلة عن امتعاضها من الاعتداء الذي تعرضت له من قبل ضابط امن كان يفترض به حمايتها لا الاعتداء عليها.

وتعرب الجمعية عن قلقها بعد تكرار حالات الاعتداء على الزملاء الصحفيين في البصرة، وتعده خرقا فاضحا للدستور الكافل لحرية العمل الصحفي والاعلامي في البلاد. وتؤكد الجمعية ان الزيارات الخاصة لرئيس الوزراء للمحافظات او الدوائر العامة تحظى عادة بتغطيات صحفية، ولكن دائما ما يرافقها انتهاكات عديدة ضد الصحفيين.

وتدعو الجمعية رئيس الوزراء الى فتح تحقيق بحادثة الاعتداء على صحفية وقت حضوره واثناء التغطية لزيارته، ومحاسبة ضابط الامن الذي اعتدى عليها، واحتجز الكادر، دون مبرر، والايفاء بالتزاماتها التي أعلن عنها عند تسلمه إدارة الحكومة في البلاد.

كما تعرب الجمعية عن اسفها لعدم اكتراث الكاظمي للمطالبات والمناشدات التي رفعتها الجمعية له لمحاسبة العناصر غير المنضبطة.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close