السلطات الأمنية العراقية تعلن تفاصيل جديدة بشأن استهداف مطار بغداد

أعلنت خلية الإعلام الأمني يوم الجمعة تفاصيل جديدة عن الأضرار الناجمة جراء القصف الصاروخي الذي طال مطار بغداد الدولي، مشيرة في الوقت ذاته إلى توصلها لخيوط تقود للتوصل إلى منفذي الهجوم.

وقالت الخلية في بيان اليوم، إن “عصابات اللادولة الإرهابية اقدمت على استهداف مطار بغداد الدولي فجر اليوم بستة صواريخ نوع كاتيوشا في محاولة لاستهداف مقدرات البلد”.

ووفقا للبيان فإن تلك الصواريخ “سقطت على مكان انتظار طائرات الخطوط الجوية العراقية، مما ادى الى أضرار بطائرتين كانتا جاثمتين على المدرج”.

كما لفت البيان إلى أن “هذا الفعل الارهابي يسعى الى تقويض الجهد الحكومي في استعادة الدور الإقليمي للعراق، واعاقة نشاط جهود الخطوط الجوية العراقية في ان تكون بطليعة الدول في مجال النقل والملاحة الجوية ورفع تحديات عملها”.

الخلية تابعت في بيانها أنه “فور حصول هذا العمل الارهابي شرعت الأجهزة الأمنية والاستخبارية باجراءاتها وعثرت على 3 صواريخ داخل منصة للاطلاق في قضاء (ابو غريب) قرب إحدى المبازل ، وتمكنت مفارز المعالجة من ابطال مفعولها”.

،وأشارت في بيانها إلى أنه “تم التوصل الى خيوط مهمة عن الجناة للقبض عليهم واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقهم وتقديمهم للعدالة، في حين قامت مفارز الأدلة الجنائية برفع البصمات والتحرز على المبارز الجرمية”.

وتعرض مطار بغداد الدولي، صباح اليوم الجمعة، إلى قصف بستة صواريخ على الأقل، وفقا لمصدر أمني مسؤول في تصريح لوكالة شفق نيوز.

وكانت الشركة العامة للخطوط الجوية العراقية قد افادت في وقت سابق من اليوم بتضرر طائرة خارجة عن الخدمة بالقصف الصاروخي الذي استهدف مطار بغداد الدولي.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close