اجتماع موسع في البرلمان العراقي لتدقيق أسماء 26 مرشحاً لمنصب رئيس الجمهورية

اعلن النائب الأول لرئيس مجلس النواب العراقي حاكم الزاملي، يوم السبت، عن عقد اجتماع موسع لتدقيق أسماء المرشحين لرئاسة الجمهورية، مؤكداً اعتماد “البيانات والأحكام والقيود المثبتة على كل مرشح بعيداً عن كل الميول والاتجاهات او التاثيرات الخارجية او الداخلية”.

وقال مكتب الزاملي في بيان، صدر اليوم، إن الاخير ترأس، اليوم، الاجتماع الموسع لتدقيق أسماء المرشحين لرئاسة الجمهورية والمزمع الإعلان عنها بعد يومين من الآن، على ان يتم التصويت على مرشح رئاسة الجمهورية رسمياً خلال الجلسة الثانية للدورة الخامسة النيابية يوم الأثنين 7 شباط 2022 من الأسبوع المقبل .

وأوضح أنه جرى خلال الاجتماع الذي عقد في مبنى مجلس النواب بحضور وزير التعليم العالي والبحث العلمي ورئيس هيئة النزاهة و نائب رئيس هيئة المسائلة والعدالة والوكيل الأقدم لوزارة الداخلية وأعضاء الأمر الديواني، مناقشة وتدقيق جميع ملفات المرشحين لمنصب رئيس الجمهورية والبالغ عددهم 26 مرشحاً، من حيث القيود الجنائية وموقفهم من المسائلة والعدالة والشهادات العلمية ونزاهتهم .

وشدد الزاملي على ضرورة اعتماد الوثائق والشهادات والسير الذاتية بكل مهنية وشفافية، وإبعاد أي نوع من أنواع الضغوط السياسية التي قد تمارس على الجهات ذات العلاقة لمنعها من أداء الواجبات المكلفة بها، مؤكداً على ان الجميع وضع ثقته الكاملة بهذه الجهات بتطبيق المعايير المهنية على جميع المرشحين على حد سواء وبشكل يختلف عما كان معمول به في السابق ، مؤكداً اعتماد مجلس النواب جميع الآليات والإجراءات والبيانات والأحكام والقيود المثبتة على كل مرشح بعيداً عن كل الميول والاتجاهات والرغبات او التأثيرات الخارجية او الداخلية.

ونوه الزاملي، على ان التهم الموجهة ضد المرشحين او كل ما يثار في مواقع التواصل الاجتماعي لا تعنينا بقدر اعتمادنا حصرا على القرارات القضائية الباتة بحق كل المرشحين .

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here