مسرور بارزاني يدين “بأشد العبارات” استهداف مطار بغداد: يمثل تهديداً للبلاد وأمننا المشترك

أدان رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني “بأشد العبارات” استهداف مطار بغداد، اليوم الجمعة، معتبرا ان هذا الاستهداف يمثل تهديداً لأمن البلاد، و”أمننا المشترك”.

وقال بارزاني في تغريدة على منصة التواصل تويتر الجمعة، 28 كانون الثاني، 2022، “أُدين بأشد العبارات الهجمات الإرهابية التي استهدفت اليوم مطار بغداد الدولي”، داعيا “الزعماء العراقيين إلى التنديد بها بالإجماع”.

وعدّ مسرور بارزاني أن “الهجمات المتكررة، ومنها التي طالت مطار أربيل الدولي في السابق، تمثل تهديداً للبلاد وشعوبها وأمننا المشترك”.

وفجر يوم الجمعة، أفاد مراسل شبكة  الاعلامية، بأن ستة صواريخ استهدفت مطار بغداد الدولي.

وقال هلكوت عزيز ان “ستة صواريخ استهدفت فجر اليوم الجمعة مطار بغداد الدولي، وأصابت احدى الطائرات بأضرار مادية”.

يشار الى ان هذه المرة ليست الاولى التي يتعرض لها مطار بغداد الدولي وقاعدة فكتوريا الى هجوم من قبل الفصائل المسلحة، التي تسعى الى اخراج القوات الاجنبية من العراق.

مطلع العام الحالي 2022 تم إحباط هجوم بطائرتين مسيرتين مفخختين استهدف مجمعاً في مطار بغداد الدولي، يضم قوات استشارية من التحالف الدولي الذي تتزعمه الولايات المتحدة.

أسقطت منظومة الدفاع الجوي الأميركية الطائرتين حيث لم يسفر الهجوم وقتها عن حدوث أضرار.

ومنذ اغتيال سليماني والمهندس، استهدفت مصالح أميركية في العراق، بصواريخ أو طائرات مسيرة أحياناً، بينها محيط السفارة الأميركية في العراق، وقواعد عسكرية عراقية تضمّ قوات من التحالف الدولي، مثل عين الأسد في غرب البلاد، أو مطار أربيل في اقليم كوردستان.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close