قيادات فلسطينية تتهم الأخبار اللبنانية بالانحياز وانعدام المهنية

مراد سامي

مرة أخرى يطفو التوتر بين صحيفة الاخبار اللبنانية المقربة من حزب الله المدعوم ايرانيا وبين قيادات فلسطينية وازنة صلب حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح.

وتُتهم صحيفة الاخبار اللبنانية بالعمل على تشويه صورة الخصوم السياسيين لحركة حماس حيث قامت الصحيفة غير مرة بنشر تقارير موجهة ضد شخصيات بارزة سواء داخل السلطة الفلسطينية أو حركة فتح.

ورغم اصرار رئيس تحرير الصحيفة أن الاخبار اللبنانية تلتزم اقصى درجات الحياد وتقف في ذات المسافة من جميع أطياف المشهد السياسي الفلسطيني إلا أن اصرارها على تشويه القيادات الفلسطينية في رام الله يؤكد زيف هذه الادعاءات.

وكانت الصحيفة اللبنانية قد تحدثت هذا الاسبوع عن وجود خلافات عميقة بين حركة فتح وبقية الفصائل الفلسطينية المنضوية تحت عباءة منظمة التحرير الفلسطينية معتبرا أن مقاطعة فصيلين لاجتماع مركزية منظمة التحرير كاشف لحجم هذا الخلاف.

واعتبرت شخصيات سياسية وازنة في رام الله أن كل المحاولات للترويج لحركة فتح كفصيل فاقد للشعبية يعد ضربا من التحامل غير المبرر وتنكرا للمسار النضالي الطويل للحركة مؤكدين في الوقت ذاته أن كل الشائعات التي أطلقتها الصحيفة غير صحيحة.

وتعيش الساحة السياسية الفلسطينية حالة من التوتر في ظل القطيعة بين رام الله وغزة لاسيما بعد رفض حماس السماح بإجراء الانتخابات المحلية في قطاع غزة في خطوة اعتبرتها الاطياف السياسية المختلفة شقا للصف الوطني وتعميقا للانقسام الفلسطيني.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close