العراق يدين القصف التركي في نينوى ويدعو لـ”عدم تكرار الانتهاكات”

أدانت خلية الإعلام الأمني، يوم الأربعاء، قيام الطائرات التركية المسيرة بتنفيذ ضربات في مدينتي سنجار ومخمور في محافظة نينوى، مستهدفة مواقع لحزب العمال الكوردستاني المناوئ لأنقرة.

وذكرت الخلية في بيان، “إننا في الوقت الذي ندين هذا العمل فإن قواتنا الأمنية ترفض أي خرق كان ومن قبل أي جهة كانت”.

وأضافت “كما ندعو الجانب التركي الى إلتزام بحسن الجوار وفق الاتفاقيات الدولية، وإيقاف هذه الانتهاكات احترامًا والتزاما بالمصالح المشتركة بين البلدين، وندعو الى عدم تكرارها، وان العراق على اتم الاستعداد للتعاون بين البلدين وضبط الأوضاع الامنية على الحدود المشتركة”.

وأفاد جهاز مكافحة الإرهاب في إقليم كوردستان ومصدر أمني بأن طائرات تركية قصفت مساء يوم الثلاثاء مخيم مخمور بمحافظة نينوى والواقع على بعد 50 كيلومترا جنوب أربيل، ومواقع لحزب العمال الكوردستاني المناهض لأنقرة في جبال قره جوخ.

وأضاف أن 8 قتلى وجرحى سقطوا جراء قصف مخيم مخمور للاجئين الكورد من تركيا بينهم قيادي من العمال الكوردستاني في حصيلة أولية.

وأظهر مقطع مصور ألسنة النيران والدخان يتصاعد من عدة أماكن داخل مخيم مخمور.

ويضم المخيم المئات من العائلات الكوردية التي نزحت من تركيا منذ سنوات طويلة، وتقول أنقرة إن حزب العمال الكوردستاني يتخذ من المخيم منطلقا لتدريب مقاتليه وشن هجمات داخل الأراضي التركية.

وجاء قصف مخيم مخمور بالتزامن مع قصف جوي عنيف طال أهداف لحزب العمال الكوردستاني في جبل سنجار.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close