أبوذيّات ذات مغزى

أبوذيّات ذات مغزى

د. حسن كاظم محمد

سِحَگـنه الْدهر چَـم مرّه لِوانه

بُگه بس الصـبـر يحفـظ لِوانه

حِلـفـتِ بْـشرف لو إنـتَ لوآنه

أموت من القهر وَتْرك وصيّه

*****

گِـلت وصْـف لمُحِـب ينراد صَفْـنه

شگـولن عـنّه بعْـد أكثر وَصُفْـنه

درسنه ولتگـينه بْـنَـفِـس صَـفْـنه

تِـمـنّـيـته يـصـيـر الـمُـحِـب لِـيّـه

*****

نِكَر فَضْلي وَكْتِ الْضیگ صَحْبي

صَـدْ عَـنّي وَحاوِل آنـه صِحْـبي

طلع چذاب ما مِن گول صَحْ بي

صَـديق الحُـر فَلا ينكُـر خَـويّـه

*****

صار الكِـذب عِـند الناس عاده

حچي اليوم باچـر غـيره عـاده

صَديق لْيوم بس اْختِلف عاده (بمعنى أصبح عدوا)

دريت الكذب مِـن أرذل سِجـيّه

*****

الطيّـب يبقه مخـلص ذا إراده

من طبعه وفطرته الطيب راده

وبالصعبات إثـبـت بَله شْـراده

غـالي وْبالـنفـيس يضحّي لِـيّه

*****

فَـتره ما يـمُـر يِمكن جَـرإيـده

حِـزنت وْيَ النخـل بَـيّن جِـريده

قريت أخباره يوم بْـفَـد جَـريـده

هِجَـر رايد وطن بَس هاي هيّه

*****

ليش گلّي تْغـرّبت مُـدّه شَـريـد؟

گِـلت رايد هالوطن منّه شَـريد؟

ليلي آمِـن وِبنهاري عِـش أريد

وَشْكر الله يْدُورهه بَـلكَـن عَـليّه

وإلى اللقاء

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close