7 أشياء روتينية يجب أن يفعلها الرجل الناجح كل صباح

بغداد –نيرة النعيمي

غالبًا ما يكون اتّباع مجموعة من العادات الصّحيّة كلّ صباح هو المفتاح ليوم ناجح. لذلك، قمنا بتجميع سبعة أشياء يجب على كلّ رجل القيام بها كلّ صباح لإعداد نفسه للنّجاح.

روتين الرجل الناجح

1. استيقظ مبكّرًا

لا شكّ أنّك سمعت ذلك من قبل، لكنّنا هنا لنخبرك مرّة أخرى أنّه من المهمّ الاستيقاظ مبكّرًا من أجل الاستمتاع بصباح مثالي يجب أن تعلم أنّ الشّيء المهمّ في الاستيقاظ مبكّرًا هو كلّ ذلك الوقت الإضافي الّذي ستحصل عليه قبل أن تبدأ يومك.

إذا كان عملك يبدأ في السّاعة 12 ظهرًا، فأنت محظوظ جدًّا، وقد يعني ذلك أنّ الاستيقاظ في السّاعة 10 صباحًا هو “مبكّر” لك، لديك أربع ساعات قبل أن تلتحق بالعمل أي إنّه لديك متّسع من الوقت لتحقيق الإنتاجيّة.

يجب أن تمنح نفسك ما لا يقلّ عن ساعتين إلى ثلاث ساعات للاستيقاظ والاستعداد قبل الذّهاب إلى العمل. إذا كان عملك يبدأ في السّاعة 9 صباحًا، فيجب عليك أن تستيقظ بين السّاعة السّادسة و السّابعة صباحًا. بهذه الطّريقة سيكون لديك متسع من الوقت لإعداد نفسك بطريقة هادئة ومريحة.

لم تشعر بالاندفاع أو الضغط. سوف تستمتع بصباحك وفي الواقع قد يصبح الجزء المفضل لديك من اليوم. سيتحوّل صباحك إلى جزء حقيقيّ من يومك، بدلًا من أن تقضيه في السّرير. يجب عليك أن تستمتع بصباحك لأنّه بداية لكلّ لحظات يومك.

يجب عليك عدم القيام بأيّ عمل في الصّباح. اجعل هاتين السّاعتين أو الثلاث وقتًا مخصّصاً للتّأمّل والتّفكير قبل أن تبدأ اليوم. تناول الإفطار، استحم واذهب في نزهة على الأقدام.

2. لا تستخدم منبه الهاتف

في البداية إليك هذه النّصيحة الجّوهريّة، لا تستخدم هاتفك الذّكي كمنبّه للاستيقاظ لأنّك تلقائيًّا ودون أن تشعر ستقوم بواحدة من أسوأ العادات الّتي يجب عليك تجنّبها إذا كنت تتطلّع إلى بدء يومك برأس صافٍ.

من السّهل أن تنشغل بوسائل التّواصل الاجتماعي. لتجد نفسك عالقًا في جولة لا نهاية لها من خلال عشاء الأمس وآخر صور سيلفي التقطتها. ستجد أنّ رأسك أكثر وضوحًا إذا انتظرت 30 دقيقة قبل فحص هاتفك في الصّباح.

ستشعر أيضًا بمزيد من اليقظة والحضور لأنّك ستتجنّب تلك الحالة الشّبيهة بالزّومبي النّاتجة عن الغوص العميق في وسائل التّواصل الاجتماعي.

أسهل طريقة لتجنّب إغراء تفحّص هاتفك في الصّباح هي إزالته. اتركه في المطبخ مثلاً أو في غرفة المعيشة واستخدم منبّهًا خارجيّاً للتّأكّد من أنّك ستستيقظ في الوقت المحدّد ستندهش من مقدار النّقاء العقلي عند اتّباعك هذه النّصيحة .

ليس ذلك فحسب ، بل إنّ ترك هاتفك في غرفة أخرى قد يحسّن نوعيّة نومك. ستدخل إلى السّرير وتذهب للنّوم بالفعل بدلاً من قضاء ساعة أخرى على هاتفك.

مهلاً، النّوم الأفضل يعني دائمًا صباحًا أفضل.

3. اشرب كوبًا من الماء الدّافئ

حتى اذا كنت من عشّاق القهوة، فإنّ كوبًا كبيرًا من الماء هو أوّل شيء يجب أن يدخل إلى جسدك كلّ صباح. هناك الكثير من الفوائد الصّحيّة لشرب كميّة كافية من الماء.

على المدى البعيد من الواضح أنّك لن تموت إذا لم تفعل ذلك. لكنّك إذا فعلته فإنّك ستحصل على بشرة أفضل و جهاز مناعة أقوى.

اشرب الماء قبل أن تفعل أيّ شيء آخر، لأنّه ببساطة سيساعدك على الاستيقاظ والشّعور بالانتعاش.

في أثناء نومك طوال الليل، لن يحصل جسمك على أيّ ترطيب. و بطبيعة الحال لن تشعر بهذا في قدميك أو صدرك ، لكنّك ستلاحظ ذلك في رأسك. قد تستيقظ وأنت تشعر بالدّوار بعض الشّيء. أو ربّما تشعر بثقل في عينيك.

من السّهل أن نفترض أنّ هذا تعب فقط. أو أنّك لم تنم جيّدًا. لكن على الأرجح أنّ دماغك أصيب بالجّفاف في أثناء النّوم.

كوب من الماء يحل المشكلة على الفور تقريبًا، ومن السّهل القيام به. حتى لو لم يكن رأسك يؤلمك، فمن الجيّد دائمًا شرب بعض الماء أوّل الصّباح.

4. افعل شيئًا يشعرك بالمتعة

افعل شيئًا تستمتع به كأوّل شيء في الصّباح حتى تبدأ ببطء في الاستمتاع بالاستيقاظ. أو على الأقلّ، يصبح الأمر أسهل قليلاً، فلا أحد يحبّ النهوض مبكّرًا.

أحد أسباب ذلك هو أنّنا ننهض للقيام بشيء لا نفضّل القيام به. نفضل البقاء في السّرير بدلاً من الذّهاب إلى العمل على سبيل المثال.

هذا يجعل الاستيقاظ مبكّرًا أمرًا صعبًا وغير ممتع. عليك أن تجبر نفسك وتستخدم قوّة إرادتك فقط للنّهوض من السّرير.

يجب عليك أن تعرف أنّه من الأسهل بكثير الحفاظ على عادة لفترة طويلة إذا كنت تستمتع بها. إذن هذه النّصيحة نفسيّة.

5. مارس رياضة التّأمّل أو اليوغا

التّأمّل الصّباحي هو أفضل طريقة لتهيئة نفسك ليوم ناجح.

سيضمن لك تخصيص 15 إلى 20 دقيقة كلّ صباح للتّأمّل، مغادرة المنزل بذهن صافٍ.

ستتخلّص من أيّ مشاكل عالقة في ذهنك من اليوم السّابق.

يمكنك التّخفيف من التّوتّر والقلق بالتّأمّل الصّباحي لأنّه سيساعدك في تصفية ذهنك حتى يكون جاهزًا لمواجهة اليوم باسترخاء.

من المعروف أنّ التّأمّل يقلّل من التّوتّر والاكتئاب والقلق. لذلك إذا كنت تعاني من أيّ من هذه الأشياء، فإنّ جلسة التّأمّل الصّباحيّة ستساعدك كثيرًا في التّخلّص من كلّ تلك الضغوطات.

من المرجّح أن يكون لديك رحلة سلسة إلى العمل بالإضافة إلى يوم أكثر إنتاجيّة، ستكون أقلّ عرضة للخطأ وأكثر كفاءة وتنبّهًا.

6. خذ حمّامًا باردًا

قد يكون هذا صعبًا، خاصّة في أشهر الشّتاء. لكنّ الاستحمام بماء بارد قبل الخروج من المنزل كلّ صباح له فوائد كثيرة.

أوّلاً وقبل كلّ شيء، سوف يجعلك يقظًا ومفعمًا بالنّشاط.

سوف تخلّصك صدمة الماء البارد من أيّ نعاس في غضون ثوانٍ. إنّه على الفور سينشّط دورتك الدّمويّة و سيزيد من ضخ الدّم إلى القلب .

ستبدأ أيضاً في استنشاق المزيد من الأكسجين لأنّ الماء البارد سيجعلك تتنفّس بشكل أسرع وأعمق.

لكن يجب عليك توخي الحذر بشأن التّنفّس بشكل لا يمكن السّيطرة عليه. حاول تهدئة النّفس والتّحكّم فيه. سيساعدك هذا على التّعامل مع البرد أيضًا.

من الأفضل أن تتدرّب على الاستحمام بالماء البارد بشكل تدريجي . ابدأ بالاستحمام بماء دافئ ، ثم أنهِ الاستحمام بـ 10 ثوانٍ من البرودة. أضف خمس ثوانٍ من البرودة كلّ يوم حتى تتمكّن من القيام بذلك دقيقة كاملة على الأقل.

فوائد الاستحمام بالماء البارد:

· تخفيف القلق

· التّخلّص من أعراض الاكتئاب

· تحسين مقاومة الجسم للبرد

· زيادة التّركيز

· تحسين المزاج

· فوائد صحيّة بدنيّة مختلفة

7. رتب سريرك

رتّب سريرك كلّ صباح. في الواقع ، يجب أن ترتّب منزلك بالكامل قبل أن تغادره كلّ يوم. “إذا كنت تريد تغيير العالم، فابدأ بترتيب سريرك”. الأميرال البحري ويليام ماكرافين.

فوائد ترتيب السّرير

· يعني ترتيب سريرك أن تبدأ يومك بشكل صحيح.

· يؤدّي القيام بذلك إلى زيادة الانضباط باستمرار.

· هذا الانضباط والعمل البسيط المتمثّل في ترتيب سريرك كلّ صباح سيتسرّب إلى بقيّة تفاصيل حياتك.

· ستجد نفسك أكثر انضباطًا في أجزاء أخرى من يومك. أكثر قدرة على الالتزام بالرّوتين والحفاظ على العادات الجيّدة.

· إذا كنت ستعود إلى المنزل بعد يوم مرهق في العمل ، فأنت لا تريد الذّهاب إلى منزل مليء بالفوضى.

· غرفة المعيشة مهدّمة، والمطبخ في حالة من الفوضى وغرفة النّوم تجعلك تشعر وكأنّك في سنوات مراهقتك. هذه المرّة فقط لن تجد أحداً ليرتبها لك.

· من غير المحتمل أن يكون لديك الطّاقة أو الدّافع للتّنظيف بعد يوم شاقّ من العمل. ولكن إذا قمت بترتيب المكان في الصّباح، فسيكون لديك مساحة نظيفة وهادئة للاسترخاء فيها عند عودتك.

· بيئتك المعيشيّة هي عامل مهمّ في مزاجك. لذا ، فإنّ التّأكّد من أنّها بيئة نظيفة سيمنحك الطّاقة اللازمة لإنجاز مهامك اليوميّة

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close