بيانُ الوجود

بيانُ الوجود

عمر بلقاضي

***

تأمّلْ في الوجودِ وكن حَريصًا … على فهْمِ الحقائقِ في البَرايَا

خُلقتَ لكي تكونَ هُنا أميناً … وتنشرَ نورَ ربِّك كالمرايَا

لقد فُضِّلتَ بالعقلِ ابْتلاءً … لتُحسنَ بالجوارحِ والنَّوايَا

فأين العقلُ في جيلٍ جهولٍ … يميلُ الى الدَّناءة والدّنايَا ؟

تَكَبْكَبَ في الجحودِ بلا ضَميرٍ … فأبدعَ في النَّكائبِ والرّزايَا

ألا إنَّ الوجودَ له بيان ٌ… بليغٌ في الهدايةِ والسَّجايَا

يدلُّ العاقلينَ على مصيرٍ … أكيدٍ بالظَّواهرِ والخَفايَا

فربُّ النَّاسِ خالقُ كلِّ شيءٍ … وحُسْنُ الخَلْقِ يشهدُ في الحَنايَا

ففكِّرْ في الخلائقِ مُستدِلا … بأسرارِ المَعايِشِ و المَنايَا

سترحلُ يا مُغفَّلُ بعد حينٍ … لتصدمَ بالحقيقة في الطَّوايَا

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close