نهاية النظام العالمي (البوشي) الذي ولد عام ١٩٩١

نهاية النظام العالمي (البوشي) الذي ولد عام ١٩٩١

The End of New World Order of GWB 1991

بقلم: البروفسور الدكتور سامي آل سيد عگلة الموسوي

اليوم وبعد قرار بوتن بقرار الحرب حول أوكرانيا لم يعد وجودا لمبدأ المقبور (جورج بوش الاب) الذي اطلقه اثناء حرب الخليج عام ١٩٩١ ضد العراق والذي اسماه (New World Order) وكان يعني به هيمنة الولايات المتحدة على الجميع. وفي الحقيقة فأن هذا الشعار الفارغ كان قد انتهى يوم خرجت القوات الامريكية منهزمة و بذل مخزي من أفغانستان بشكل لم يحدث في تأريخها من قبل. فقد كان ذلك الانهزام المذل بداية وأحد أسباب العمل الروسي الحالي اذ ان أمريكا سوف لن تقدر بعد الان ان تملي ارادتها الكاذبة على الغير وهي سوف لن تستطيع ان تحمي اصدقائها او عملائها بعد أفغانستان وبعد أوكرانيا اليوم ولن يعد أحدا يثق بها. لقد عمدت أمريكا على اذلال الشعوب بتنصيب أنظمة فاسدة همها الوحيد ان تكون عميلة ولا يهمها ان تكون ذات عمالة مزدوجة كما حصل في العراق وكيف ان ثروات هذا البلد الهائلة أصبحت في ايدي عصابات ومافيات تسمي أنفسها سياسية وما هي الا عملاء وخونة مزدوجون وسراق وقطاع طرق عجزوا عن توفير كهرباء لشعب يعيش على بحار من النفط والغاز وباقي الخيرات.

ان روسيا قد أعطت المنهزمون بذل من أفغانستان درسا مريرا لن ينسوه ابدا ولن يقدروا على الرد عليه خاصة وان روسيا ذات (العضوية الدائمة) في مجلس الامن ولها حق الفيتو لأي قرار يمس مصالحها.

أن بوتن جعل بايدن (مثل بلاع الموس) ان ابتلعه مزقه وان اخرجه مزقه (فألف عافية) لمن دمر العراق بكذبه وكذب حزبه اليست أمريكا صاحبة الكذب الكبير؟!

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close