الخازوق يدخل دبر بوتين

الخازوق يدخل دبر بوتين :
بقلم ( كامل سلمان )
امريكا سبقت الاحداث وقالت ان روسيا ستهاجم اوكرانيا وفعلا حشدت روسيا قطعاتها على الحدود الاوكرانية ثم انسحبت ، واعلن بوتين سخريته من التنبؤات الامريكية وقال انه حلم امريكي ثم اعلنت الصين امتعاضها من التنبؤات الامريكية فقالت هذه امنيات بايدن لا يمكن تحقيقها ، ولكن الادارة الامريكية اعادة التذكير بإن روسيا على موعد هجوم وشيك على اوكرانيا ، فخرج قادة دول عالمية معادية لأمريكا تستنكر التنبؤات الامريكية ، وكأنهم يخيل اليهم ان امريكا عندما تنطق يكون كلامها ارتجالي مثل تصريحات قادتهم ولا يدرون ان في امريكا مراكز دراسات بحثية دقيقة بشكل لا يقبل الشك وهي اعلى من مستوى الادلاء الشخصي ، ثم اعلن مسؤول امريكي كبير بأن الهجوم على اوكرانيا هو اعلان حرب عالمية ثالثة ، فتوقعت جميع دول العالم بأن هذا الكلام يعني تدخل عسكري لحلف الناتو بشكل مباشر في الحرب القادمة لصالح اوكرانيا ضد الروس ولكن المفاجأة ان التنبؤات الامريكية وقعت فعلا وقامت روسيا بالهجوم المباغت المدمر على اوكرانيا وتوسعت سقف المطالب الروسية في اوكرانيا واعلنت امريكا وحلف الناتو عدم التدخل عسكريا في الحرب القائمة ، وهذا يعني من الناحية العسكرية عدم وجود او حدوث حرب عالمية ثالثة ، وهذا الكلام يصح بالمقاييس والحسابات السياسية المعروفة عند جميع البشر ، ولكن في مراجعة لسنين معدودة عندما وقف ترامب في الجمعية العامة للأمم المتحدة وهو يلقي خطابه التأريخي قال وبالحرف الواحد امريكا اصبحت قوة لا تقارن بأي قوة على الارض فالمسافة بيننا وبين اقرب منافس مسافة بعيدة جدا . وتصريح الرئيس ترامب يبدو انه غير مفهوم للعقول التقليدية لذلك مازالت حساباتهم تقليدية وبناءا على المعطيات وقوة امريكا المهيمنة على الاقتصاد العالمي والفضاء الكوني والبر والبحر ، فإن الروس قد ابتلعوا الطعم ودخل الخازوق في دبر بوتين لإن الحرب العالمية الثالثة ستحدث دون الحاجة الى المواجهة العسكرية ودون الحاجة الى قرارات مجلس الامن ، سيتم ارجاع روسيا الى القرون الوسطى وستجد روسيا ان ترسانتها العسكرية الضخمة مجرد حديد خردة وسيتم عزلها طوعيا عن دول العالم وستموت تدريجيا ولن ينفعها شفاعة الشافعين فقد بدأت فعلا عشرات الدول التي لها تعاملات كبيرة مع روسيا بالمقاطعة الاقتصادية وستنضم اليها عشرات من الدول الاخرى وستتوقف التكنلوجيا اليابانية والالمانية وغيرها من الدول الغربية الكبرى عن روسيا وربما ستشهد روسيا اكبر مقاطعة اقتصادية وسياسية وتكنولوجية في التأريخ وعلى مر العصور وربما تشهد الفترة القادمة انعزال روسي شبه تام عن العالم وسترون ان اقرب اصدقاء موسكو ومن ضمنهم الصين يتخلون مجبرين عن بوتين وحكومته ، اذا هي حرب عالمية ولكن من نوع اخر فيها عبقرية من نوع اخر . وقد لاحظنا خلال الساعات المنصرمة بدأت دول العالم تتسابق في الاستهجان من سلوكيات موسكو وكأنه شبه اجماع عالمي على ادانة هذا العمل مع دولة جارة .
بعض الناس يتوهمون ان اختلاف الادارات الامريكية قد يؤثر سلبا على الموقف الامريكي متناسين بإن امريكا دولة مؤسسات بمعنى اخر ان المؤسسات التي تقود البلد منذ مئات السنين هي نفسها تحتفظ بكل خبراتها لهذه الفترات الزمنية المتباعدة وهي نفسها من تنتج القرارات وهي نفسها من تقود العالم اليوم فالمؤسسة المالية الامريكية هي عصب حياة الاقتصاد العالمي ومؤسسة الفضاء الامريكية ( ناسا ) ، لم يعد خافي على احد ادارة هذه المؤسسة لجميع الابحاث الفضائية والارضية والبحرية العالمية وكذلك المؤسسة الصحية والعسكرية والاتصالات والانترنيت ، وهذا يعني ان امريكا اذا ما سخرت امكانياتها تلك دون اللجوء للحل العسكري فقط تكون قد اهلكت روسيا ، فقد المحت الخارجية الامريكية الى الندم الذي سيصيب بوتين وادارته بسبب هذه الحماقة التأريخية عندما اقدمت على الهجوم على دولة جارة آمنة في تحدي واضح للإرادة الدولية غرورا ببعض الاسلحة التقليدية المتطورة وغرورا بالعضلات التي اانتفخت على حساب الشعب السوري المظلوم .
وهل ينسى العالم صرخات الاطفال السوريين من الضربات الصاروخية الروسية ام ان عدالة الرب غائبة ، روسيا بوتين والسياسين الروس بدأت تصريحاتهم تظهر عليها الشعور بالندم رغم انهم مازالوا في اول الطريق والمفاجأة التالية التي صدمت القيادة الروسية المقاومة الشرسة التي يبديها الاوكرانيون مما يدل على استعداد كبير للشعب الاوكراني لمواجهة الغرور الروسي وهذه اشارة الى ان الحرب لا يمكن ان تحسم عسكريا وهذا فشل اضافي سيجعل القيادة الروسية في وضع لا يحسد عليه . وسنرى قريبا توسل روسي بوساطات دولية لحفظ ماء الوجه ولكننا نقول لهم كما يقول الانكليز. ( too late ) جدا متأخر

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close