ماسواها ابو بطل ولا سطل ولا ابو حبة الجمجمة ولا ابو علامة الجسرولا ابو المستكي!!!

ماسواها ابو بطل ولا سطل ولا ابو حبة الجمجمة ولا ابو علامة الجسرولا ابو المستكي!!!

د. سمير ناجي الجنابي

كشوة لحم بايت وطحين تتن محروك
ـــــــــــــــ
على طاري العفو الخاص اللي إنطاه حامي دستورنا ورئيس جمهوريتنا ( حفظه الله ) بتوصية من قائد قواتنا المسلحة ( رعاه الله ) وضغط ممنهج من راعي إصلاحنا ( أعزه الله ) .. يسولفلي ولد صديق يداوم بمركز شرطة الصالحية .. يگلي قبل اربع سنوات جابولنه احمد الجبوري ابو مازن موقوف للمركز لأن صادر عليه حكم قضائي سنتين ونص حبس ، ولأن هذا أبو مازن على سن ورمح ما ودوه لأبو غريب أو سجنوه بتسفيرات الرصافة انما صدرت الأوامر بقضاء مدة محكوميته بمركز شرطة الصالحية ..
هذا الولد يگلي آني صارلي ٢٢ سنة بالشرطة أول مرة أشوف موقوف يجيبوه بلاندكروز جكسارة مضللة ، وبس وصل يمنه طلعله ضابط المركز بنفسه إستقبله بحرارة ودخله بغرفته .. ووره نص ساعة إجت كيا حمل بيها چرباية خشب ، وشاشة بلازما ، وسبلت ، وكومدي ، وفراش وبطانيات ، وكنتور أبو بابتين ، وستلايت وملحقاته وطببوهن لغرفة بداخل المركز بعد ماطلعوا الغراض الموجودة بيها ، وعرفنا وراهه انه هاي الغرفة بأمر من ضابط المركز راح تصير لأبو مازن ، بس لحد الليل ابو مازن مراح نام بيها ..
يگول ، من صار الليل إجت سيارات مظللة ملطومة لربها مشويات وصمون حار وبباسي وحلويات وفواكه بحيث شگد أكلنه منها احنه والسجناء و زاد منها اخذناه لبيوتنـــا ، وثاني يوم من الصبح اجتنه نفس السيارات وجابت اشكال انواع الريوگات ، وجابوا وياهم صباغين وفنيين كهربائيات و تاسيسات صحية وبلشوا يصبغون بغرفة ابو مازن وسووله قاطع بداخل غرفته نصبوله بيها بانيو ومقعد غربي ، وهنا عرفت ليش أبو مازن البارحة ما بات بغرفته لأن ما چان بيها هاي المستلزمات الضرورية !!
يگول ، الظهر أبو مازن انتقل لغرفته الجديدة .. ومن داخل غرفته أصدر اوامره بإعادة صبغ المركز كله وتبديل أثاثه ، وأيضا أمر سيادته بتوفير سيارة جديدة لضابط المركز بدل سيارته القديمة ، وكذلك تبديل كل سبالت ومكيفات المركز وسجن الموقوفين ، وجابلنه مولدة ضخمة تشغل عشر مراكز شرطة مو مركز واحد ..
يگلي ، غرفة أبو مازن چانت عبارة عن مضيف يجيها يومية أشكال السياسيين واشكال شيوخ عشائر وكل واحد يجي يجيب وياه هالقاسم الله من الهدايا والذبايح اللي بالنهايــــــــــة تصير النه ولعوائلنا ..
يگلي لا أكلك ولاتگلي آني خلال الاربعتش يوم اللي بقى بيها ابو مازن يمنه زاد وزني ١٤ كيلو لان بكل وقت ريوگ وغدا وعشا تجينه صـــــواني ومناسف وعلب وچياسه بيها مالذ وطاب من الأكــــــل والحلويات والكرزات ! بحيث من صدر قرار التمييز بعدم كفاية الادلة لإدانة ابو مازن والافراج عنه واخلاء سبيله من الحبس فورا” عبالك صارت عدنه فاتحة ومن طلع من عدنه وودعناه كل دمعة نذبها عليه هلكبراتها !!

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close