قلب ابيض في داخلية ابن العز

نيرة النعيمي                        انا لله وانا اليه راجعون 
انتقلت الى رحمة الله تعالى الحاجة ام اكرم والتي كانت سببا لمساعدة عشرات العوائل في منطقة الحيدر خانة والصابونجية عاشت وحيدة مع ولدها اكرم في احد الغرف المظلمة الى ان جاء الوباء ومات اكرم،  وبقيت جثته داخل الغرفة لثلاثة ايام الى ان جئنا وقمنا باكرامه ودفنه بعدها قمنا بمحاولة لتغيير حياة ام اكرم ومساعدتها ماديا ونفسيا وانشأنا لها مكان لتعيش فيه وبعد عدة اشهر تعرضت ام اكرم لدوار في الرأس وسقطت على المدفئة النفطية مما ادى الى تعرض مكان سكنها للتلف بواسطة النيران وهي ايضا تعرضت لحروق بنسبة 20% بعدها قمنا بنقلها للمستشفى وتماثلت للشفاء ووفرنا لها سكن بديل لحين أعادة تأهيل مكانها ولكن كانت المنية قد حانت ورحلت ام اكرم بعد عناء طويل تمثل في انتقالها من بنت خير وعز الى فقيرة لا تملك شيء سوى عزة النفس ……
الان مناشدتي الى مجلس القضاء الأعلى المؤقر التمسكم في تزويد الأخ علاء بامر قضائي حتى يتم دفنها قرب ابنها الوحيد اكرم وهذه وصيتها لي وللاخ علاء كوننا وفق الإجراءات نحتاج شهرين لدفنها والاوراق التحقيقية الخاصة بها في مركز شرطة باب المعظم
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close