لا تسقط .. لا تنكسر بسرعة !!

لا تسقط .. لا تنكسر بسرعة !!

عندما ترى السماءَ مجروحةً
وأنتَ تخطو وحيداً في شوارع المدينة
مُتلفتاً مُستفهماً
بينما الأبوابُ والشبابيكُ تُغلَقُ وأحداً تلو الآخر
لا تفرك عينيكَ مُستغرباً
لا تَسقط وتنكسر بسرعة
فأنت لست كأساً على حافة منضدة
كي تهتزَّ وترتعدَ فتسقط .. !
لا تفرك عينيكَ مُستغرباً
هناك دائماً أيامٌ أُخر
حدائقُ تتلامعُ فوقَها النجوم
مراكبُ ترتجُّ عند الشواطئ
وأمواجٌ تتنفس الفجر
هناك دائماً لحظاتٌ أُخر
أجملُ من صريرِ الأبوابِ وانغلاقِ الشبابيك
أبهى من الوحشة والانكسار
عليك فقط أن تكونَ أخفَّ قليلاً
كي تلتفتَ إلى الجهة الأُخرى
حيثُ تبدأُ الدنيا من جديد
حيثُ ترى ظلالَـكَ تتحركُ مزهوّةً
وسطَ حشودٍ من أناسٍ رائعين
مندفعين يتضاحكون على الأرصفةِ وتحتَ الأشجار
يغنونَ ويرقصون
من أجل براءتِكَ التي جرّحها السفهاء
من أجل ظلالك التي ترقص مع ظلالهم
فعليك أن تهتزَّ لترقص معهم هذه المرة
كي لا تضربُـكَ الوحشةُ ثانيةً
كي لا تخونُـكَ المدينةُ والفكرة والأيام ..

10 – 3 – 2017
كريم عبد

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close