غيمة الأصدقاء وأنا … (1)

غيمة الأصدقاء وأنا … (1) بقلم:كيلان ظاهر

غيمة الأصدقاء وأنا … (1)
(مقاطع شعرية)

1
دفئ الغيمةِ يُسقي الوريد
والشغاف

2
كانت البرودةَ حولي
في كل زاوية
كانت الوحشة
كانت الغربة
فجاءة رأيتُني
تحت الغيمة
نسيت كل تلك المحنة

3
إنها رحلتي
إلى المدينة الفاضلة
لم يطلبْ الرفقة
بعض الوقت
كل ما في الأمر
إنهم كانوا بعضي الجميل
لكنهم
قد نَثروا جبرا
في أروقة المهجر

4
يعلو الغيمةَ ذلك السامِ
إنه قريني الحليم
إذا أضمأت شفاهي صحارى
الحياة
اسقاني الصبر

5
كانت اورنينا
تغني لنا أغاني
سومرية
تذهب بنا دون تكلّف
إلى مسرح الأقدار
مسرح تشرين
مسرح الأحرار

6
زيدان ذلك الهيروغليفي
هو كمحاورة سنوحي
مع حبيبته الملكية

سنوحي
ذلك الجرّاح اللامع
سنوحي القريب
من البلاط الملكي
كيف كان الجرّاح عاشق
زيدان ..
يشبه الطبيب
يشبه سنوحي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close