الأرض و الغلات

الأرض و الغلات / زيد الطهراوي

تشدو كلاماً غريباً في تمرده
معطراً بشعاع الحب و الصبر

فهيأت قبرها الأحزان و انتشرت
في الأرض صيحة أمجاد بلا قهر

غيمات وعدك للبيداء قد ذرفت
و أنت تحمل هالات من الشعر

فالشعر لا يحمل الأغلال مكتسحاً
كالريح تكسر أغصاناً بلا عذر

تطالب الأرض بالغلات في زمن
تشكي الطيور به من هجمة النسر

يا أرض رفقاً فقد حادت سفينتنا
فطالبي الجمع بالإنصاف و الطهر

حين الصباح مضى عن وجه غربتنا
داهمت يومك بالأشعار و العطر

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close