عاجل ومذهل الكشف عن ان لقاح كورونا هو سلاح دمار شامل سري, سوف يقتل المليارات من البشر

[mailto:%C3%A3%C3%87%C3%92%C3%A4%20%C3%87%C3%A1%C3%94%C3%AD%C3%8E][email protected]

الخبر وردني قبل ربع ساعة من الان,ومن مصدرموثوق,سربه لي ,ثم توفي على الفور,وانا لاادري ان كنت اول من سيذيع هذاالسرالرهيب الذي تم الكشف عنه قبل ساعات,الا اني واثق من انه,وخلال وقت قصيرسيكون قدانتشرفي العالم اجمعلقد اخبرني بأن لقاح كورونا,هواختراع رهيب,تم العمل على اعداده قبل عشرات السنين,وبالاستعانة بفريق من علماء الحاسوب في العالم وبقيادة بيل غيتز,وذلك جاءتنفيذا للخطاب الخطيرالذي اطلقه رئيس البنك الدولي السابق والشهير,روبرت مكنمارا,وفي مثل هذا اليوم الاول من نيسان(ابريل) من عام 1977,في مقرمنظمة الغذاء والزراعة الدولية في روما,حين اطلق تحذيره:بان البشر يتزايدون بسرعة وان كوكب الارض لن يتحمل أي انفجارسكاني,لانه سيؤدي الى عدم كفاية الغذاء,وتلوث البيئة وفناء الجنس البشري,وتوعد بأنه, ان لم تتم عملية تنظيم للاسرة,وتحديدعددالمواليد الجديدة,فسوف تلجأ منظمته الى تنفيذ ذلك,اما باشعال الحروب المدمرة,أو بنشرالاوبئة,لان ذلك افضل من موت البشرمن الجوع المباشر,حسب زعمهذلك الخطاب جذب انتباه الرئيس الصيني انذاك هنغ هسياو بينغ,والذي كان قد نجح في الاستيلاء على السلطة,بعد ان نحى ارملة ماوتسي تونغ,والتي حاولت مع اربعة من اتباعه خلافة زوجها المتوفي عام 1976,وكانت الصين في حالة يرثى لها بعد ماسببته نظرياتماو,وثورته الثقافية التي ادت الى وفاة اكثرمن اربعين مليون صيني نتيجة الجوع المباشر,والشعب الصيني كان في حالة من الفقر والعوز,وكان بينغ اصلاحيا يبحث عن حل ينقذ فيه بلاده,فعرض على مكنمارا التعاون,حيث انه قادرعلى قيادة الدولة بشكل مركزي,والشعب الصيني مدرب على طاعة ولي الامر,وهومستعد لتنفيذ مخططات مكنمارا,والبنك الدولي على شعب الصين,الاكثرسكانا في العالم,ولقاء منحه قروضا وتشغيل شركات منظمة روتشيلد المالكة للبنك الدولي في الصين,مع اطلاق حرية حركة المال وتعويم اليوانفوافق,وانتقلت شركات تلك المؤسسة من امريكا والدول الاوربية الى الصين,حيث الايدي العاملة الرخيصة,مقابل تنفيذ مطالب البنك الدولي بتحديد النسل بطفل واحد لكل عائلةكما طبق نظام الرقابة الشديدة على كل مواطن من خلال برمجة الكترونية معقدة,وتمت التجربة بنجاحوبفضل عقلية بينغ نجحت الخطة,وبفضل شركات روتشيلد,تطورت الصين,وخرجت من خطرالجوع واصبحت من ارقى الدول الصناعيةبعد ذلك حان وقت تنفيذ الخطة الجديدة,وهي ظهوروباء غامض من خلال فيروس مصنع في المختبرات ,وتم نشره بشكل متعمد في كل شبرفي العالم(وذلك يحصل لاول مرة خلال التاريخ.حيث الاوبئة كتنت تنتشرفي بقعة جغرافية معينة) ثم تم طرح اللقاح الواقي ,تهافت الناس عليه,ولايدرون ان في هذا اللقاح أجسام غامضة,مكونة من تركيبة ذرية معقدة,تجعل الذي اخذ التلقيح يعيش تحت سيطرة تلك المنظومة المركزية,التي تراقب كل انسان وتضع مواصفات مركزية معينة في خصائص من يمكن ان يبقى يعيش على سطح الارض,اما من لايصلح فسوف تتم عملية تبخيركل الماء من جسده ويتحول الى تراب خلال ثواني,وبهذا لن تتلوث الارض نتيجة قتل مليارات البشرعن طريق الحروب التقليدية,أوالاوبئة الفتاكة,وصعوبة التحلص من تراكم وتعفن اجسادهم|,والاهم انهم لم ينشروا ذلك اللقاح في الدول الفقيرة,لأن شعوبها اكثر قابلية للترويض,من ااشعوب الغنية التي ادمنت الرفاهية.لقد غمرني الخوف والقلق,لأني لاادري ان كنت من المرضي عنهم,ام من الفانينلكن ولله الحمد فقد استيقظت من النوم ,وشيئا فشيئا تأكد لي انني كنت احلم وبأن اليوم هوالاول من نيسان(ابريل)وكل عام والبشرية بخير

مازن الشيخ
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close