جماعة التيار وجماعة الإطار….. عم للانفراد بالفساد، كلا للانفراد بالفساد ….

جماعة التيار وجماعة الإطار…..

نعم للانفراد بالفساد، كلا للانفراد بالفساد ….

احمد صادق.

يمكن اختصار الصراع بين جماعة التيار الصدري وجماعة الإطار المالكي برغبة التيار أن ينفرد وحده بالفساد ورغبة الإطار أن يشترك بالفساد. ليس من السهل تفسير اصرار التيار على الانفراد بالفساد، أهو شعور بالغبن والإجحاف في تقاسم موارد الفساد في السنوات الأخيرة مع الأخوة في الحكم من المكون الشيعي الفاسدين؟ وليس من الصعب تفسير إصرار الإطار على الاشتراك في الفساد، أهو خوف جماعته من انقطاع رزقهم وحرمانهم من موارد الفساد بعد كل هذه السنوات التي عاشوا منعمين بها، أم حرصه على عدم تفكك المكون الشيعي وشقه واضعافه وبالتالي ضياعه، أم خوف جماعته من الوقوع بقبضة القانون إذا ما انفرد التيار بالحكم وفتح ملفات جماعة الإطار؟

ملاحظة: الاحتمال الأخير ضعيف لأن جماعة التيار عليهم ملفات فساد أيضا رائحتها تُشم من بعيد!

….. الله يعلم وأنتم لا تعلمون ….!

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close