تجنيس اللاجئين مؤامرة خطيرة ضد الوطن !

تجنيس اللاجئين مؤامرة خطيرة ضد الوطن !

زهير الفتلاوي

مؤامرة خطيرة للغاية وهي قيام كبار المسؤولين في الحكومة الحالية
المنتهية صلاحيتها بتجنيس الألاف من اللاجئين في اقليم كردستان ولجميع
سكنة هذه المجمعات وإصدار الجوازات وكافة المستمسكات الثبوتية الخاصة
بالمواطنين العراقيين جلهم من عوائل ما تبقى من الارهابيين والدو اعش
الذين جاءوا من خارج البلاد وقد ساهموا بقتل الاف العراقيين بدم بارد
والقضية معروفة للقاصي والداني . القوانين العراقية الخاصة بالتجنيس لا
تسمح مطلقا بتجنيس جماعي للإرهابيين والمجرمين وهم بالأصل مطلوبين بقضايا
جنائية لدى المحاكم العراقية في خطوة تخفي خلفها مؤامرة كبيره قام بها
الرئيس إذ أصدر مرسوما بتعيين وزير وهو اسم معروف وزيرا للهجرة
وكالة وبدوره قام هذا الشخص بإصدار قرار أصدر تلك الوثائق العراقية
منها الجنسية و جواز السفر وكل ما يتعلق بالمواطنة لجميع سكنة معسكرات
النازحين بحجة فقدانهم الوثائق الرسمية. ولم يشرط ذلك بمن لديه سجل أو
شهود. علما بأن هذا القرار لتجنيس كل الإرهابيين الأجانب وعوائلهم
وأطفال جهاد النكاح مجهولي الوالد. لم يصوت عليه البرلمان. كأن البرلمان
والشعب نيام، علما بأن هؤلاء الذين يزيد عددهم عن 130 الف اجنبي سيوزعون
على كل محافظات العراق. ..انتظروا سترون منهم العجب. هذه القضية يجب ان
يتحرك عليها البرلمان ويكون حازما بهذه الامر ولا يسمح بتمرير تلك
الإجراءات الغير قانونية ولا شرعية تمس بالأمن القومي للبلاد . الكثير
منهم متهمون بتجنيد مقاتلين “للمشاركة في الأنشطة الإرهابية” في
العراق على عدة مراحل سابقة وحالية . تهديد واضح لأمن واستقرار البلاد
وكل الاعراف والمواثيق الدولية تمنع هذه الاجراءات الخطيرة خاصة ان البلد
في غنى عن حدوث مشاكل واضطرابات بسبب هذه التجنيس والذي يؤثر على امن
وحياة المواطن العراقي نتمنى من البرلمان العراقي ومن يعنيه الأمر
الالتفات الى هذا الاجراء وردعه وعدم المساس بامن وسيادة الوطن والمواطن

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close