في ذكرى استشهاد السيد الصدر.. دعوة إلى توحيد الكلمة وتحقيق الإصلاح

في ذكرى استشهاد السيد الصدر.. دعوة إلى توحيد الكلمة وتحقيق الإصلاح

دَعا رئيس الجمهورية برهم صالح، ورئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، أمس السبت، إلى توحيد الكلمة من أجل بناء العراق وتحقيق الإصلاح.
وقال صالح، في تغريدة له على “ تويتر” في ذكرى استشهاد السيد محمد باقر الصدر: “في ذكرى استشهاد الإمام الصدر نستذكر باعتزاز المواقف المشرّفة التي استشهد من أجلها ونستحضر كلماته الأخيرة البليغة وما أحوجنا إليها اليوم».
وأضاف: “فلتتوحد كلمتكم من أجل بناء عراق حر كريم، يشعر فيه المواطنون على اختلاف قومياتهم ومذاهبهم بأنهم إخوة، يسهمون جميعاً في قيادة بلدهم وبناء وطنهم».
وبين، أنه”في 9 نيسان نستذكر سقوط نظام الاستبداد الذي ارتكب أبشع الجرائم بحق العراقيين، وبدد ثروات البلد وطاقات أبنائه الفذّة في حروب وصراعات عبثية دفع ثمنها شعبنا، 9 نيسان هو أيضا مناسبة لمراجعة مجمل الأداء السياسي في البلد بعد تجربة عقدين من الزمن».
من جانبه، أكد رئيس الوزراء، أن يوم 9 نيسان مناسبة متجددة للتذكير بضرورة اعتماد الإصلاح والعدل.
وقال الكاظمي، في تغريدة له على “تويتر”:” نستذكر استشهاد المفكّر آية الله العظمى السيد الصدر (قدس) الذي ناضل من أجل العدل، وشكّل فكره منطلقاً للإصلاح. تَزامُن ذكرى استشهاده مع يوم سقوط الطاغية في 9 نيسان، هو مناسبة متجددة للتذكير بضرورة اعتماد منهج الإصلاح والعدل في صميم النظام السياسي لتحقيق تطلعات شعبنا».
بدوره، عزى النائب الأول لرئيس مجلس النواب حاكم الزاملي، العالم الإسلامي والعراقيين وأسرة آل الصدر الكرام بالذكرى السنوية لاستشهاد فيلسوف العصر السيد الشهيد محمد باقر الصدر “قدس” وأخته العلوية آمنة بنت الهدى على يد الزمرة البعثية الطاغية .
من ناحيته، دعا رئيس تحالف الفتح هادي العامري، القوى الوطنية إلى تغليب لغة الاعتدال والوسطية.
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close