اللـيـلُ وراحـلـتي

اللـيـلُ وراحـلـتي
الليلُ مِيقاتي وراحلتي الجوى
وصدى تراتيلي على وترِ النوى

وألاينَ واللا أينَ دأبُ مسيرتي
والكيفَ واللا كيفَ أحكامُ الهـوى

وفصولُ عمري غرّبتْ وتشابكتْ
وخِتامُ أحـلامي خَـواءُ المحـتـوى

والـكـرُ والـفَـرُ سِـجالُ بـيـنـنا
والفاصِلُ المَفصولُ في دربي هوى

والحال حِـيـلَ الى صفيحٍ ساخنٍ
والشوقُ قَرْطَسني فلَعْلَعَ ما انطوى

ونِـثـارُ أيـامي بـقــايا حـاصـدٍ
مكبوتَـةً تُـرِكتْ تـنـامُ على الطَوى

هي هكذا رُسِـمَتْ مـشاويري بها
والحظ سهمي إنْ رميتُ بـه شـوى

خضراءُ دِمْنَتِها ضَلالُ مُـحِـبها
ولها تَـطـلّعـتِ العـيـونُ من الكُـوى

تُعـطي اللـذاذةَ لُـعْـقَـةً وتَـرِدّها
نَـكـدًا عـليـنا بعـد تَـقْـويـرِ الـقِـوى

هي خِـدعةٌ نُـسِجَـتْ عليها هالةٌ
ولها سعى الغاوي فضاعَ وما حوى

للآنَ يـتـبعُ ظِـلَّها مُـتَـلَهِـفًا
في باحةِ الشهواتِ مغرورٌ غوى

سكنتْ وما سكنتْ وقلبي شاهدٌ
ما مَــلَّ مِنها لا ولا منها ارتـوى

ما بين فـتـنتِها وبين رغـائبي
وصـلٌ وذئبٌ في مجاهلها عوى

للنفـسِ يبقى والفـؤادِ تعـلّقٌ
والـعـقـلُ بينهما يُكابِدُ ما الـتـوى

فهي الغرائزُ تـستـزيدُ شـراهةً
والـعـقلُ عاقِـلُـها إذا المَـرءُ نـوى
*************************************************
الدنمارك / كوبنهاجن الجمعة في 8 نيسان 2022
الحاج عطا الحاج يوسف منصور

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close