ليلة القدر وصوتها في الاسلام (ح 1)

الدكتور فاضل حسن شريف

1- قال الله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم “إِنّا أَنْزَلْناهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ * لَيْلَة الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْر * تَنَزّلُ الْمَلاَئِكَةُ وَالرُّوحُ فِيَها بِإِذْنِ رَبّـِهم مِّن كُلِّ أَمْر * سَلاَمٌ هِيَ حتّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ” (القدر 1-5).

2- قال رسول الله صلى الله عليه وآله (من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً، غفر الله ما تقدّم من ذنبه).

3- ان ليلة القدر تعدل عبادتها الف شهر اي حوالي 83 سنة او تقريبا عمر انسان.

4- فعل انزل الى العامة وفعل نزل إلى الخاصة كما جاء في قوله جل جلاله “وَقَالُوا لَوْلَا نُزِّلَ هَذَا الْقُرْآنُ عَلَى رَجُلٍ مِنْ الْقَرْيَتَيْنِ عَظِيمٍ” (الزخرف 31) . وبالتالي ان التنزيل الخاص من الله رب العالمين كما قال الله تعالى “إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ (77) فِي كِتَابٍ مَّكْنُونٍ (78) لَّا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ (79) تَنزِيلٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ (80)” (الواقعة 77-80) الى شخص خاص وهو الرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم.

5- بسم الله الرحمن الرحيم ” لَيْلَة الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْر” (القدر 3) ان القران الكريم كثيرا ما يعبر بتعبيرات تعطي المعنى غير المباشر فان كثير من المفسرين يذهبون ان التعبير يعطي لهذه الليلة القدسية وثواب العبادة كما هو الحال في أمثلة كثيرة مشابهة مثل الصلاة في المسجد تعادل عشرات المرات في غيره وفي مساجد مقدسة مئات بل آلاف المرات.

6- عندما تحصل حادثة يقولون لصاحب الحادثة هذا قضاء وقدر، ولكن آخرين يقولون الحذر غلب القدر، فالحادثة قد لا تحصل لو كان الشخص قد أخذ الاحتياطات والحذر من العواقب. فعليك ان تحذر من ان تفوتك ليلة القدر وانت لاه عن ذكر الله والدعاء.

7- قال الإمام الباقر عليه السلام (من قرأ “ِإنّا أَنْزَلْناهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ” (القدر 1) بجهرٍ كان كشاهر سيفه في سبيل الله، ومن قرأها سرّاً كان كالمتشحّط بدمه في سبيل الله، ومن قرأها عشر مرّات محا الله عنه ألف ذنب من ذنوبه).

8- القدر لغة الشأن العظيم كما يقال هذا قدر عظيم. وتأتي بمعنى اتخاذ القرار.

9- في سورة الدخان قال الله جل جلاله “إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنْذِرِينَ” (الدخان 3)، والليلة المباركة اسمها ليلة القدر “إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ” (القدر 1) وتقع في شهر رمضان “شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ” (البقرة 185).

10- ما الذي يحصل في ليلة القدر؟ قال الله عز من قائل “فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ (4) أَمْرًا مِنْ عِنْدِنَا إِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ (5) رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (6)” (الدخان 4-8).

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close