حظر فيسبوك وانستغرام في روسيا بتهمة “التطرف”

على خلفية العملية العسكرية التي تشنها موسكو في أوكرانيا 

أفادت وكالات الأنباء الروسية أن محكمة في موسكو حظرت موقعي فيسبوك وإنستغرام للتواصل الاجتماعي في روسيا معتبرة أنهما يقومان بأنشطة “متطرفة”، في فصل جديد من مراقبة الإنترنت على خلفية غزو أوكرانيا.

وقالت المحكمة في رسالة على تطبيق تلغرام “قبلت المحكمة الدعوى التي رفعها النائب الأول للمدعي العام ضد شركة ميتا القابضة بشأن حظر أنشطتها على الأراضي الروسية”.

وأضافت أن موقعي التواصل الاجتماعي التابعين لشركة ميتا “محظوران بسبب ممارسة أنشطة متطرفة”.

وميتا الشركة الأم لفيسبوك وإنستغرام، ولا يتأثر تطبيق المراسلة واتساب المملوك أيضًا من الشركة بهذا الإجراء لأن المحكمة ارتأت بأنه لا يستخدم كوسيلة “لنشر معلومات للجمهور”.

وطالبت أجهزة الأمن الروسية FSB في وقت سابق الاثنين بفرض حظر “فوري” على فيسبوك وإنستغرام بتهمة القيام بأنشطة “موجهة ضد روسيا وقواتها المسلّحة”.

وفي 11 آذار طلب مكتب المدعي العام الروسي تصنيف ميتا على أنها منظمة “متطرفة” وهو إجراء يمهد الطريق لحظر جميع أنشطتها في روسيا.

وجاء هذا الطلب في أعقاب قرار الشركة الأم لفيسبوك وإنستغرام بتخفيف قواعدها بشأن الرسائل العنيفة ضد الجيش والقادة الروس على خلفية العملية العسكرية التي تشنها موسكو في أوكرانيا.

وتم حظر انستغرام وفيسبوك وتويتر في روسيا حيث يتعذر الوصول إليها ما لم تستخدم شبكة افتراضية خاصة (VPN)

ومنذ بدء التدخل الروسي في أوكرانيا في 24 شباط، شددت الحكومة الروسية إلى حد كبير رقابتها للمعلومات المنشورة على الإنترنت، وهي واحدة من المساحات الأخيرة لحرية التعبير في البلاد.

أ ف ب

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close