إيران تعتبر العراق “أكبر” دولة عربية داعمة للقضية الفلسطينية و”الخط الاقتحامي لتحرير القدس”

عدّ الملحق الثقافي الإيراني لدى بغداد غلام رضا أباذري، يوم الجمعة، العراق من أكبر دولة عربية داعمة للقضية الفلسطينية، وقال إن شعار مناهضة التطبيع مع إسرائيل بات الآن ضمن الثقافة العامة لدى الشعب العراقي.

وقال أباذري في تصريحات نقلتها وكالة “مهر” الإيرانية اليوم، انه “في ضوء معرفتي بالشعب العراقي ومجموعات المقاومة والتيارات السياسية والحوزوية وكذلك التيار الصدري بقيادة مقتدى الصدر فإن الكيان الصهيوني سيمضي بحلمه لتطبيع العلاقات مع العراق إلى القبر معه”.

وأشار إلى المبادرة الأخيرة للتيار الصدري بتقديم مشروع لمجلس النواب العراقي لتجريم التطبيع مع إسرائيل، لافتا إلى أن “التيار ومنذ عهد الشهيد آية الله محمد صادق الصدر رفع شعار “كلا كلا إسرائيل”، هذا الشعار الذي تحول الآن إلى ثقافة لدى الشعب العراقي والذي سيصبح قانونا بعد اعتماده في البرلمان”.

وكما نوه أباذري إلى أن “آية الله السيستاني طرح قضية فلسطين والقدس خلال لقاء بابا الفاتيكان معه بما يثبت أن العراق ثابت في موقفه تجاه قضية فلسطين، لذا فإن حلم الكيان بتطبيع العلاقات مع العراق لن يتحقق”.

واعتبر الملحق الثقافي “العراق أكبر دولة عربية داعمة للقدس وأن العراقيين هم الأكثر إصرارا وعزما على مواجهة التطبيع والتساوم مع الكيان الصهيوني”.

وتابع بالقول إن “العراق يمتلك الطاقة اللازمة ليكون الخط الاقتحامي لتحرير القدس، قائلا إن “هذا الأمر مستلهم من ثورة الإمام الحسين وواقعة كربلاء، وفي الواقع إن تحرير القدس يعد ثقافة حسينية، وحتى لو تخلت كل الدول العربية عن قضية القدس فإن العراق المقاوم متمسك بها.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close