بدءاً من 1 أيار.. القوات الأمنية تدخل الإنذار (ج)

بدءاً من 1 أيار.. القوات الأمنية تدخل الإنذار (ج)

كشفَت قيادة عمليات بغداد، أمس الجمعة، عن دخول القطعات حالة الإنذار (ج)، وتطبيق خطة استخبارية للمراقبة بالزي المدني.
وقال قائد عمليات بغداد الفريق الركن أحمد سليم لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن “خطة أيام العيد المبارك ستكون امتداداً لشهر رمضان”، لافتاً إلى أن “هناك خطة كانت معدة لأيام رمضان وتتصل فيها أيام عيد الفطر المبارك، وستكون أكثر تشديداً على المناطق الترفيهية والأسواق والمطاعم”.
وأكد سليم أن “القطاعات في بغداد ستدخل إنذار (ج) في اليوم الأول من الشهر المقبل حتى يكون هناك عدد كاف من المنتسبين لتغطية الأماكن بسرعة ومنها المقابر وتأمين صلاة العيد ويستمر هذا الإنذار إلى يوم الخامس من شهر أيار”، مبيناً أن “العمل التعرضي في شمال وجنوب بغداد سيستمر، وكذلك في مناطق حزام بغداد في الراشدية والنهروان والذي يتضمن عمليات التفتيش وتحديث المعلومات الاستخباراتية”.
وأضاف أن “القوات الأمنية في الفرقة السادسة تمكنت قبل يومين من قتل عنصر كبير في عصابات داعش الإرهابية المدعو محمد صدام المشهداني ،فضلاً عن قتل انتحاري كان معه في منطقة الطارمية وفق معلومات من الوكالة الاستخباراتية العاملة في المنطقة”.  وأشار إلى أن “هناك معلومات تؤكد وجود انتحاريين يسعون إلى استهداف الأسواق والأماكن المكتظة”، مؤكداً “وجود خطة مراقبة تنفذها وكالات الأجهزة الأمنية والاستخبارات العاملة ضمن قاطع المسؤولية بالزي المدني”. على صعيد مواز، نفذت القوات الأمنية عملية أمنية استباقية استهدفت مناطق مختلفة من ناحية الصقلاوية شمالي مدينة الفلوجة، على خلفية ورود معلومات استخباراتية أفادت بوجود عنصر بارز في التنظيم الإجرامي داخل أحياء المنطقة المستهدفة.
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close