الدولار الامريكي…والاحداث السياسية بحدوث مفاجأة صعودية

الدولار الامريكي…والاحداث السياسية بحدوث مفاجأة صعودية
نيرة النعيمي

سجل الدولار الامريكي أعلى مستوياته في عقدين، اليوم الاثنين، مع بحث المستثمرين عن الأمان والعائد بسبب المخاوف المتزايدة بشأن تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي وارتفاع أسعار الفائدة.

وأدى ارتفاع التضخم، والحرب في أوكرانيا، وتشديد عمليات الإغلاق ضد COVID-19 في بكين وشنغهاي، عوامل مساعدة في ارتفاع اسعار الدولار مقارنة بالعملات الاخرىوسجل الدولار الامريكي أعلى مستوى في 22 شهرًا على الدولار النيوزيلندي الحساس للنمو وارتفع بنسبة 1٪ إلى أعلى مستوى في ثلاثة أشهر مقابل الدولار الأسترالي حيث تراجعت أسواق الأسهم في آسيا. وارتفع 0.3 بالمئة إلى أعلى مستوياته منذ 2019 بالفرنك السويسري وانخفض اليورو بنسبة 0.4٪ إلى 1.0508 دولار أمريكي ، واقترب الين من أدنى مستوياته في عقدين من الزمن عند 130.96 للدولار، بينما تراجع الجنيه الإسترليني عند 1.2294 دولار، أي أعلى بقليل من أدنى مستوى له في 22 شهرًا يوم الجمعة.وصعد مؤشر الدولار قرابة 9٪ خلال العام، وزاد للأسبوع الخامس على التوالي الأسبوع الماضي. وعادل أعلى مستوى سجله يوم الجمعة بالقرب من 20 عاماً عند 104.070 خلال جلسة التداول الآسيوية المتوترة.كما أن التكهنات بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد يعلن الحرب على أوكرانيا من أجل استدعاء الاحتياطيات خلال خطابه في احتفالات “يوم النصر” أضر أيضًا بمعنويات السوق.ورفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي سعر الفائدة القياسي على الأموال بمقدار 50 نقطة أساس الأسبوع الماضي، وعززت بيانات الوظائف القوية الرهانات على المزيد من الزيادات الكبيرة ، مع التركيز على أرقام التضخم يوم الأربعاء مع المخاطرة التالية بحدوث مفاجأة صعودية.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close