الكشف عن حادثة ستؤدي إلى نهاية النظام الدولي للاقتصاد السياسي

الكشف عن حادثة ستؤدي إلى نهاية النظام الدولي للاقتصاد السياسي

أشار الخبير الأوروبي سايمون هينريشسين، إلى أن مصادرة الأصول الروسية ستؤدي إلى نهاية النظام الدولي للاقتصاد السياسي، الذي تم بناؤه على مدى العقود الماضية.

ونقلت صحيفة “فاينانشيال تايمز” البريطانية عن هينريكسن قوله: “بشكل أساسي، سيكون هذا إجراء سينهي النظام الدولي للاقتصاد السياسي الذي نبنيه منذ عقود”.
وأشارت الصحيفة إلى أن قرار تجميد الأصول الروسية أثار مخاوف في البلدان التي لديها علاقات متوترة مع الولايات المتحدة وأوروبا، وقالت إن “الاستيلاء المباشر على أصول روسيا سينظر إليه على أنه تجاوز لروبيكون السياسي (يعني اتخاذ خطوة لا رجعة فيها)”.
وفرضت الدول الغربية عقوبات “صارمة” على روسيا، وذلك على خلفية العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا. وتضمنت العقوبات تجميد احتياطيات دولية ل‍روسيا بقيمة 300 مليار دولار، وفقا لتقديرات وزير المالية الروسي أنطون سيلوانوف.
كذلك تم اتخاذ قرارات في دول غربية بتجميد أصول وعقارات رجال الأعمال الروس، وذلك كجزء من سياسية العقوبات ضد موسكو.
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close