هل كان الحكم مطالباً بإعادة ركلة جزاء محرز الضائعة؟ الشريف يوضح

حرز فشل في التسجيل (العربي الجديد/ Getty)
+الخط

تعادل مانشستر سيتي مع مضيفه وستهام، الأحد، في الأسبوع السابع والثلاثين من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم بنتيجة 2ـ2، ليقترب أكثر من الحصول على لقب الدوري.

وكان السيتي قريباً من الانتصار، ولكن نجمه الجزائري رياض محرز أضاع ركلة جزاء في الدقيقة 85، بعد تألق الحارس البولندي فابينسكي، الذي صد كرة المحارب الجزائري.

وحول سلامة قرار الحكم بإعلان ركلة جزاء للسيتي، قال جمال الشريف، خبير التحكيم في “العربي الجديد”، بأن القرار كان صائباً وأضاف: “في الدقيقة 82، جرى التحام داخل منطقة الجزاء، اللاعب خيسوس دخل منطقة الجزاء وحاول العبور ولعب الكرة لنفسه ولكن دوانسون قام بعملية مد لقدمه في محاول الحصول على الكرة إلا أن خيسوس سبقه إليه فذهبت قدم دوانسون باتجاه قدم خيسوس، الذي سقط بعد الصدام والعرقلة التي لم يقرها الحكم، ولكن تقنية الفار طلبت من الحكم مراجعة الشاشة فعاد ليقر ركلة الجزاء وكان القرار صحيحاً”.

 وبخصوص إمكانية إعادة ركلة الجزاء بسبب تحرك الحارس، أو دخول اللاعبين منطقة الجزاء، أكد الشريف أن القانون ينصّ على أنه “يجب أن يبقى حارس المرمى على خط مرماه في مواجهة الراكل بين القائمين، دون أن يلمس قائمي المرمى أو العارضة أو شباك المرمى إلى أن يتم ركل الكرة”.

Jamal Al Sharif

 وأضاف بخصوص ركلة محرز “أعتقد أن التنفيذ كان مثالياً، الحارس كان يقف بقدم داخل مرماه وقدم خارجه، والجسم على خط المرمى، وهو عملياً في موقف صحيح ولا مخالفة عليه وكذلك باقي اللاعبين كانوا خارج القوس وغير مؤثرين، ولا وجود لدخول واضح وفعلي ومؤثر، وبالتالي قرار الحكم صحيحاً باستمرار اللعب وعدم إعادة تنفيذ ركلة الجزاء”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close