واشنطن تفرض عقوبات على رجل أعمال لبناني على صلة بحزب الله

حزب الله مدرج على قوائم الإرهاب الأميركية منذ عام 1997

فرضت وزارة الخزانة الأميركية، الخميس، عقوبات على رجل أعمال لبناني له صلات بحزب الله، المدرج على قوائم الإرهاب الأميركية منذ عام 1997.

وقالت وزارة الخزانة في بيان إن العقوبات شملت رجل الأعمال اللبناني أحمد جلال رضا عبد الله بالإضافة إلى خمسة من شركائه وثماني شركات تابعة له في لبنان والعراق.

وأشار البيان إلى أن عبد الله هو مسؤول في حزب الله وعضو نشط في الشبكة المالية العالمية التابعة له”، مبينا أن رجل الأعمال اللبناني “دعم حزب الله على مدى عقود عبر أنشطة تجارية واسعة النطاق في مختلف البلدان تم تحويل أرباحها لصالح الحزب”.

ومن بين الأعمال التي نفذها عبد الله، “تنسيق الأنشطة التجارية والميزانيات مع كبار الميسرين الماليين لحزب الله مثل محمد قصير ومحمد قاسم البزال”، وفقا للبيان.

بالإضافة إلى ذلك، قال البيان، إن “مسؤولين في الحرس الثوري الإيراني ساعدوا في تسهيل التحويلات المالية لصالح أعمال عبد الله، والتي ينشط العديد منها في العراق”.

أسس أحمد عبد الله العديد من الشركات بما في ذلك مصانع للأجهزة الطبية وشركات تأمين وعقارات وشركات بناء، كانت تحول جزءا من أرباحها إلى حزب الله.

كذلك أنشأ عبد الله شركات مواد غذائية، منها على سبيل المثال شركة “المختار”، وكذلك استخدم أقاربه وكبار موظفيه لتأسيس أعمال تجارية جديدة في جميع أنحاء الشرق الأوسط نيابة عن حزب الله، وفقا للبيان.

وبموجب هذه الإجراءات، ستجمد أي أصول في أميركا لمن فُرضت عليهم عقوبات، ومنع الأميركيين بشكل عام من التعامل معهم. كما يواجه الضالعون في معاملات معينة مع الأفراد المستهدفين احتمال التعرض لعقوبات ثانوية.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close