عالية نصيف تجدد مطالبتها بإقالة وزير النقل.. وتؤكد: بقاؤه في منصبه أصبح محرجاً للحكومة 

النائبة عالية نصيف: استحداث مكاتب جديدة للمفتشين العموميين يعني زيادة صفقات حيتان الفساد

جددت النائبة عالية نصيف مطالبتها لرئيس مجلس الوزراء بإقالة وزير النقل لكون ان شغله للمنصب يعد  باطلاً لمخالفته المادة (77/ثانياً ) من الدستور، مؤكدة أن بقاءه ضمن الكابينة الوزارية يعد مثلبة على الحكومة وإحراجاً أمام الشعب  .

وقالت في بيان اليوم، أنه :” استكمالا  للاجراءات التي قمنا باتخاذها حول عدم صحة تعيين السيد (ناصر حسين بندر) في منصب وزير النقل لعدم امتلاكه شهادة جامعية او ما يعادلها إستناداً الى احكام  المادة (77 / ثانياً ) من الدستور العراقي، مع وجود مخالفات قانونية جسيمة في محاضر لجنة معادلة شهادات الطيارين المشكلة بالامر الوزاري المرقم ( 856/6894) في 22/1/2013 والتي  كان الموما اليه  نائب رئيس اللجنة فيها، وعمل على تمرير توصياتها ومنح نفسه درجة البكالوريوس بشكل مخالف لتعليمات اسس التعادل للشهادات والدرجات العلمية العربية والاجنبية رقم (5) لسنة 1976، مستغلاً منصبه الوظيفي كمدير عام للمنشأة العامة للطيران المدني الذي كان يشغله بشكل مخالف للقانون ايضاً، ولكون أن معادلة شهادته قد تم الغاؤها من قبل مكتب المفتش العام في الوزارة بموجب توصيات اللجنة التحقيقية بموجب الامر الاداري المرقم ( 647 / 4036 ) في 5/9/2016 ، فإننا نجدد مطالبة رئيس الوزراء بإقالته لأن شغله للمنصب يعد  باطلاً، وإن بقاءه ضمن الكابينة الوزارية يعد مثلبة على الحكومة وحرجاً امام الشعب “.

وأكدت نصيف على ” ضرورة قيام كل من هيئة النزاهة الاتحادية والادعاء العام وديوان الرقابة المالية باتخاذ الاجراءات القانونية بشأن هذه المخالفات التي قدمنها لهم بموجب كتابنا المرقم (1644) في 7/5/2022 ، مع ضرورة استرداد كافة الرواتب ومبالغ والامتيازات التي صرفت على اشغال الموما اليه للمناصب بشكل مخالف للقانون “.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close