الرئيس مسعود بارزاني وإيمانويل ماكرون يبحثان هاتفياً الوضع السياسي في العراق وإقليم كوردستان

بحث الرئيس مسعود بارزاني والرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الوضع السياسي في العراق وإقليم كوردستان، فضلاً عن “التدخل الأجنبي في العراق”.

وأفاد بيان صادر عن مقر الرئيس بارزاني بأن الرئيس مسعود بارزاني والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بحثا عبر الهاتف، قبل ظهر الجمعة، الأوضاع في العراق وإقليم كوردستان، والتطورات الأمنية والتدخلات الخارجية في الشأن العراقي.

الرئيس بارزاني، هنأ خلال الاتصال، ماكرون على إعادة انتخابه رئيساً لفرنسا.

وبحسب البيان قدم الرئيس الفرنسي تعازيه إلى الرئيس بارزاني بفقدان طفلين حياتهما جراء الهجوم على ناحية بامرني يوم أمس.

خلال الاتصال الهاتفي كانت العلاقات بين اقليم كوردستان وفرنسا محوراً آخر للمباحثات.

من جانبه أشار قصر الإليزيه في بيان إلى أن ماكرون شدد على “أهمية العلاقات بين فرنسا وإقليم كوردستان”، منوهاً إلى زيارته لأربيل في إطار رحلته إلى العراق في آب الماضي.

وقال قصر الاليزيه  في بيانه:

تحدث الرئيس ايمانويل ماكرون هاتفياً مع السيد مسعود بارزاني، الرئيس السابق لإقليم كوردستان اليوم الجمعة 27 أيار 2022

مسعود بارزاني هنأ الرئيس على إعادة انتخابه.

وناقشا الوضع السياسي في العراق وكوردستان العراق. كما تحدثوا عن الوضع الأمني والتدخل الأجنبي في العراق.

قدم رئيس الجمهورية تعازيه في ضحايا حادث إطلاق النار الذي راح ضحيته طفلين، مساء أمس، في باميرني.

وتحدث الرئيس عن العلاقات بين فرنسا وإقليم كوردستان العراق الذي زاره في أغسطس الماضي في إطار زيارته للعراق.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here