صفحة اهلهم

صفحة اهلهم :

فاجأني احد المحامين الانگليز وهو يعمل الحركة التي يشتم بها العراقيون للآخرين ، وقال لي ماذا تعني هذه الحركة عندكم .
ابتسمت بخباثة مثل خباثة الانكليز وقلت له ، هل عملها لك أحدهم ، قال نعم .
قلت انه شتمك أو شتم اهلك أو الناس الذين خلفوك أو الناس المسؤولين عن تربيتك .
رد علي ، كل هذه الشتائم بهذه الحركة ، قلت له نعم .
رد وقال لم أجد اصدق من هكذا شتيمة !

احيانا تكون حركة اليد هذه مصحوبة بالكلام البذئ واحيانا تؤشر من بعيد على الشاتم من دون كلام .

واحيانا تستخدمها الامهات لشتم ازواجهن واهلهم مع العض على الإصبع بطريقة مخيفة مع صوت يشبه صوت النمر المخنوق وتندب حظها و ساعة السودة التي تزوجت بها أو خلفت اطفالا من فصيلة القرود لا يلتزمون بالاوامر أو التعليمات في جو حار جدا والكهرباء فيها معدومة .

لقد تعلمت ان اشتم بصمت وفي قلبي من دون حركات يد أو ألفاظ سيئة وبهذا تخلصت من مشاكل كثيرة .
وأنا اكتب لكم هذه الكلمات اشبعت الحكومة العراقية والبريطانية گونية شتائم ومسبات بصمت ومعها شوية من صفحة اهلهم .

د. ضياء السورملي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close