أوكرانيا ستصعد لكأس العالم بقرار أمريكي-أوربي

أوكرانيا ستصعد لكأس العالم بقرار أمريكي-أوربي

في الرياضة لايوجد سحر وشعوذة يوجد أحيانا. حظ وخاصة في كرة القدم والحظ لم يطرق الأبواب مرات ومرات بل قد يخدمك مرة واحدة والشواهد تحتاج الى مليون ورقة!

وسنة 2022 شهدت بعد الهدوء السياسي العالمي، حدثا حربيا بالحرب بين روسيا واوكرانيا فقد وقف الغرب وأمريكا مع اوكرانيا حسب الآية القرآنية(أذهب أنت وربك فقاتلا, إنّا هاهنا قاعدون) الوقفة الكاذبة الفقاعية، دمرت الشعب الاوكراني تدميرا منتظما فكل مايرسلوه من سلاح يقتنصه الروس بسعادة غامرة)) ناسين إنها قوة عالمية!

ولإن المقال رياضي ,ولجت السياسة في تدمير القيم الاولمبية الرياضية لإول مرة! عندما منعوا روسيا من دخول الملحق للتاهل لكإس العالم! وكإنما الفيفا يعود لإمريكا واوربا! وثبت إنهم المالكون!!

ومنع الإتحاد الاوربي ، الفرق الروسية واعتقد البيلاروسية معها, من المشاركة في البطولات الأوربية القادمة لإجل غير معلوم!

مبروك تهشيم القيم الرياضية لحرب قد تتوقف غدا!

المهم يوميا تنشغل امريكا بالخبر الأول في دعم أوكرانيا إعلانيا باسقا والحال بلغ المهاجرون سبعة ملايين مهاجر خارج أوكرانيا اما داخلها فالاحصائيات صامتة!

نعود للملحق الأوربي

نرى ان أوكرانيا لعبت أمس الاربعاء 1/6/2022 مع أسكتلندا على ملعب هامبدن بارك الصعب… ولو أعيدت المباراة مليون مرة لفازت اسكتلندا! والسبب اي فريق اوكراني لاعبوه بشر وليس من الالات الفضائية الكارتونية ،يلعب وسط حرب وشتات ودماء وتهجير وقصف ودمار!أي مشاعر بشرية يملك لاعبو هذا الفريق؟ السنا بشرا نضحك للنكتة ونبكي للحزن البسيط؟ ونتألم للفراق..فكيف بحرب ضروس تقتل اهالي اللاعبين؟ هل يستطيع اللاعب الاوكراني ان يلعب وفكره مشغول بإمه و أبيه وأخته واولاده وزوجته وأقاربه وجيرانه؟ إذن لنضمد الجراح! بفقاعة فوز مدروس!

إذن فاز في ملعب الهامبدن بارك بمشيئة إنكليزية –أمريكية! لست قارئا للفنجان لإأستنبط وقائع رياضية أسطع من نور الشمس! فازت أوكرانيا مبروك! وستلعب مع ويلز في كارديف… وستفوز وتصعد لكأس العالم! هذه خريطة سيناريو انا الفقير لله وضعتها)) حتى يفرح الباقي من الشعب الأوكراني بالصعود لكإس العالم! بالمشيئة السياسية التي حددت مسارها بين المريخ والمنظومة الشمسية!

سأكره كرة القدم عندما اجد جزر القمر تهزم فرنسا! والصومال تفوز على اسبانيا بضربات الجزاء! ولكن كيف مشاعري وانا ارى خنجر السياسة المسموم يدخل في قلب الرياضة النقي؟

عسى تفوز الرياضة وتخسر السياسة فلكي نقدّم الفرّحة للاوكرانيين, ليس بالصعود لكإس العالم بالطرق الملتوية التي أرادتها الإرادات السياسية، بل بإيقاف الحرب! والتفاوض مع روسيا امريكيا وأوربيا ومعرفة مطالبها وليس بصعود أسعار النفط والطاقة والغذاء فهل ستحصل أزمة الخبز العالمية؟ لم لا؟ إنظروا المعجزة))) منتخب اوكرانيا خارج أرضه يفوز على منتخبات أسكتلندا وويلز! مع العلم هذه الملاعب كانت ترعب الفرق الانكليزية والتاريخ شاهد!

ماذا ستقولون إن تحقّق ماقلت؟ عسى ان لايتحقق! لكي تنتصر القيم الرياضية، مع علمي إنها سافرت لكوكب نبتون بمركبة فضائية امريكية!

عزيز الحافظ

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close