مجلس القضاء الاعلى فوق كل الشبهات

مجلس القضاء الاعلى فوق كل الشبهات
احمد العلوجي
ربما لأول مرة اكتب عن القضاء العراقي و لم أتردد لوهلة في وضع نقاط الصدق على حروف الواقع بكل تجرد و بلا ضغوطات او توجيه من مؤسسة او شخصية مؤثرة ، لأنني اؤمن ان قدسية المهنة الصحفية و الإعلامية اكبر من ان تلوث بفتات و نفايات او ترخص ببضع كلمات تقال عبر منصات او شاشات برامج تهتز مع كل اهتزاز ديمقراطي او تغيير حكومي ، أسوة بباقي المؤسسات الحكومية و غير الحكومية .
مجلس القضاء الأعلى هو الانفراد و الاستثناء الوحيد الذي بقي ثابتاً صلباً بأساسه السليم و الصحيح عبر أزمنة و عقود خلت ، و لا يزال نظيف السريرة، هو من الشعب و إليه ، لم يخضع لحزب او ميليشيا او حكومة ، هو فوق كل المسميات و العناوين، و صِمَام أمان البلد و الحافظ للدستور و القوانين ، و فوق كل الشبهات و الاتهامات ، محافظاً على استقلاليته و نزاهته و رصانته، لم يلوث او يدعم بمال الأجنبي ، و لم ينجر لأجندات خارجية كان ضحيتها الكثير من دعاة الوطنية ، حينما رسموا للمواطن البسيط واقعاً ( سرمدياً ) مظللاً بشعارات الكذب و التزييف و الافتراء ، ظنوا انها ستعبر على المتلقي بكل سهولة لكنها سرعان ما انكشفت بفضيحة مدوية ، لان شمس الحقيقة لا تحجب بغربال و ان ظلام الوجوه و القلوب لن تنظفها صالونات التجميل الإعلامي مهما علا تزميرها بالدروس الوطنية الزائفة .
منذ سقوط النظام السابق و ليومنا هذا و القضاء العراقي يكافح و يصارع و يواجه في مختلف الصعد و بكل الاتجاهات ، بغية الحفاظ على البلد من الانزلاق نحو هاوية العصابات و القبلية و الهجمات البربرية ، في وقت كانت بعض الاقلام الرخيصة و الالسن غير النظيفة تتنعم باموال الخارج و تفتح الصحف الورقية لتمرير رغبات و سياسات أولياء نعمتهم ، هدفها هدم المجتمع و الاعراف و التقاليد و النيل من المؤسسات الرصينة و النزيهة .
هذه الحقائق التي نعرفها و يعرفها الجميع مهما علت أصوات النشاز و ان مررت هذه الأصوات عبر منصات حكومية بقصد او بدونه و سيبقى مجلس القضاء الاعلى خط احمر ، و فوق كل الاتهامات و الشبهات .
[email protected]

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close