عراق اليوم

مع الاسف في عراق اليوم ، كل من لبس العقال والزي العربي ونفخ نفسه صار شيخ عشيرة ، وكل من وضع خرقة سوداء او بيضاء ملفوفة بشكل دقيق على رأسه سموه سيدا او شيخا من رجال الدين ،
 وبرز في هذا الزمن مزورون للشهادات الاكاديمية لفلفوا انفسهم بلقب الدكتور علما بانهم جهلة واميين ولا يعرفون القراءة والكتابة ،
وهناك من كان شرطيا جعل من نفسه برتبة لواء وايضا من كان برتبة نائب ضابط لا يعرف سوى يس ويم صار بقدرة قادر برتبه ميجور لواء في الجيش العراقي
وهذا ما اوصلنا اليوم الى طرق الهاوية والانحدار الشديد للدرك الاسفل حتى صرنا من اتعس الشعوب في الارض مع الأسف.
العراق بحاجة إلى ثورة عارمة في جميع المرافق الإدارية والسياسية والتربوية لايقاف هذا التدهور الخطير وان يقوده نخب وطنية وكفاءات علمية توصله إلى بر الامان بعيدا عن الدجل والخرافات والشعوذة والفساد والفاسدين .
د. ضياء السورملي
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close