الرئيس مسعود بارزاني ووفد من المجلس الوطني يبحثان أوضاع الشعب الكوردي في سوريا

بحث الرئيس مسعود بارزاني، مع وفد رفيع المستوى من المجلس الوطني، أوضاع الشعب الكوردي في سوريا، وآخر التطورات المتعلقة بمستقبلهم في البلاد. 
جاء ذلك خلال استقباله للوفد، اليوم السبت (18 حزيران 2022)، بمقره في مصيف صلاح الدين في أربيل.
وجرى في اللقاء، وفقاً لبيان الرئاسة، “تبادل الآراء حول الوضع في سوريا، وشرح الوفد الضيف آخر التطورات المتعلقة بوضع الشعب الكوردي ومخاوفهم بشأن المستقبل في سوريا”.
بدوره، قدّم الرئيس بارزاني “ملاحظاته ونصائحه بشأن أوضاع الشعب الكوردي في سوريا”، مشدداً على “ضرورة بقاء المواطنین وأبناء الشعب الكوردي في وطنهم وأن لا يتركوه ويهاجروا، متحلين بالصبر والصمود”.
ويعد المجلس الوطني الكوردي جزءاً من المعارضة السياسية في الائتلاف السوري، ويشارك ممثلوه في المحافل الدولية، خصوصاً ضمن اللجنة المصغرة لصياغة الدستور السوري، والذي يلتقي في اجتماعاته وفود المعارضة والحكومة والمستقلين لوضع دستور جديد لسوريا برعاية أممية.
من جانب آخر، المجلس الوطني هو طرف مفاوض مع أحزاب الوحدة الوطنية التي تمثل الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، حيث انطلقت محادثات الطرفين ضمن حوار كوردي برعاية أميركية في مثل هذه الأيام من العام 2020، وبالرغم من الاتفاق على بعض النقاط، إلا أنها تعرضت للانقطاع ولم تفضي لنتائج واقعية حتى الآن.
ويتواجد المجلس الوطني الكوردي في أربيل حالياً، من أجل التنسيق وإعادة الهكيلية لعقد مؤتمر شامل يحمل مخرجات جديدة عقب سنوات من التأجيل، بالتزامن مع تهديد تركي بشن عملية عسكرية محتملة على تل رفعت ومنبج التي تسيطر عليهما قسد منذ عام 2016.
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close