المرصد الفنلندي: حزب قومي يميني متطرف جديد في فنلندا

المرصد الفنلندي:
حزب قومي يميني متطرف جديد في فنلندا
هلسنكي ـ يوسف أبو الفوز
وزعت شبكة خدمة الاخبار الفنلندية STT، خبرا يفيد بأن الحركة الزرقاء والسوداء (باللغة الفنلندية Sinimusta ) حصلت على بطاقات التأييد المطلوبة لتسجيلها كحزب سياسي. وبينت الحركة في بيان رسمي لها انها في شهر نيسان جمعت 5000 بطاقة مؤيدة مطلوبة، وستعمل اعتبارا من حزيران كحزب سياسي وتنشط لتسمية مرشحيها لكل دائرة انتخابية في الانتخابات البرلمانية المقبلة.
ويعتبر هذا الحزب الجديد، حزبا قوميا متطرفا، ربما حتى اشد تطرفا من حزب الفنلنديين الحقيقيين، بل ان الباحث والمؤرخ اولو سيلفينوينين (مواليد 1970) من حزب الخضر، سبق واعتبر هذه الحركة ذات إيدلوجية فاشية. ومعروف ان اسم الحزب وألوانه مستوحاة من الحركة الشعبية الوطنية الفاشية، وعند تقديم الطلب اعتبرت وزارة العدل برنامج الحزب المكون من 50 صفحة متطرفا جدا، بل ومعادي للديمقراطية وطلبت إعادة كتابته واختصاره،
يعرف الحزب نفسه في منشوراته على أنه (راديكالي وتقليدي) وهدفه السياسي المركزي هو (الدولة الفنلندية، والعرق الأبيض للشعب الفنلندي). يريد الحزب أن تكون اللغة الفنلندية هي اللغة الرسمية الوحيدة في فنلندا، يعارض الوجود العام للأديان غير الديانة المسيحية، يطالب بتدريس الوثنية الى جانب المسيحية في المدارس، يطالب بإعادة النظر في جنسية كل شخص أصبح مواطنا بعد عام 1990 ويطالب التسجيل العرقي للمواطنين.
يذكر ان اغلبية مؤسسي الحزب الجديد، كانوا أعضاء في حزب الفنلنديين الحقيقيين اليميني المتطرف، وقادة في منظمته الشبابية، طردوا من الحزب عام 2017 بسبب خلافاتهم داخل الحزب ، وتعرضوا الى انتقادات من قادة حزب الفنلنديين الحقيقين التقليدين واتهموا كونهم ( متطرفين) عند تنظيم انفسهم في جمعية سعت لتأسيس حزبهم ، الذي يعيد امجاد منظمات قومية يمنية متطرفة فاشية نشطت خلال فترة الحروب السابقة مع الاتحاد السوفياتي مثل حركة لابوا والحركة الشعبية الوطنية، التي عرفت بعلاقاتها بالحركات الفاشية الإيطالية والألمانية وعدائها الشديد للشيوعية والاشتراكية .

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close