بمدينة عراقية .. أشخاص بينهم امرأة ينحرون طفلاً ويحرقون جسده بـ”التيزاب”

أقدم ثلاثة أشخاص بينهم امرأة، يوم الخميس، على ارتكاب جريمة بشعة، وذلك بنحر طفل في مدينة السماوة مركز محافظة المثنى.

وفي تفاصيل القضية، فان ” طفلا يبلغ من العمر 12 عاما اختفى قبل 30 يوما عن ذويه، وتم إبلاغ الأجهزة الامنية بذلك، حيث تم تشكيل فريق متخصص بهذا الأمر وواصل البحث حتى عثر على الجناة وعددهم 3 أشخاص، بينهم امرأة والآخران هما زوجها وشقيقها”.

وتشير التفاصيل إلى أن “احد المتهمين افاد بان الطفل تم نحره على يد شقيقته بسبب خلاف بينها وبين والدة المجنى عليه”، مشيرا إلى انه” بعد قطع رأسه تم رميه في حفره بالقرب من منزلهما”.

ويقول المتهم إنه “بعد 20 يوما من الحادث بدأت بوادر ظهور رائحة الجثة نتيجة تفسخها، فقمنا بسكب مادة التيزاب عليها من اجل اخفاء رائحة تفسخها وتم نقلها لاحقاً إلى نهر الفرات ورميها هناك”.

وفي حادث اخر قال مصدر امني مسؤول إنه وردت معلومات بوجود حادث قتل في منطقة النهروان شارع الشمري بالعاصمة بغداد لتتوجه على الفور القوات الامنية إلى محل الحادث ليتبين وجود جثة تعود المجنى عليه (س.م) مواليد العام 2010.

ووفقا للمصدر فإن هذا الشخص يسكن النهروان حي المجتبى، مشيرا إلى أن الجثة بدت عليها اثار تعذيب.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close