النقاش العقيم

لقد تعلمت الكثير من متابعتي المستمرة  للاستجوابات بين رئيس الوزراء ومعارضيه  والنقاشات التي تحدث في البرلمان البريطاني واسلوب الرد أو تجنبه  وكيفية  الانتقال والتحول من موضوع إلى آخر . او الرد بأسلوب ساخر وكوميدي .
يوم امس سالني احد الفطاحل من احزاب اللغوة عن اختصاصي العلمي ، رديت عليه بكل أدب واحترام أن اختصاصي هو الرياضيات التطبيقية والاختصاص الدقيق هو الامثلية وبحوث العمليات .
قاطعني واعطاني محاضرة لمدة نصف ساعة في عدم فائدة هذا الاختصاص ولا أحد يعرفه أو سمع به واضاف أن الكثير من هذه الاختصاصات وغيرها هي مضيعة للوقت . وأن اجدادنا كانوا حكماء ويبنون الوطن !
كنت صاغيا له ومستمعا جيدا لكل كلمة قالها ولم اقاطعه حتى افرغ كل ما في جعبته.
ابتسمت بوجهه ابتسامة الانگليز ، وقلت له أنا اتفق معك تماما ؛  وأن الامثلية وبحوث العمليات غير مفيدة ولم  يعرفها اجدادنا  العراقيين ولكنهم مشهورون بقولهم المثل الشعبي ، محشوم السامع

اليمشي وره المطي يتلقى ….

د. ضياء السورملي
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close