أهلها جابولي بلطجية.. بالفيديو مفاجآت بالجملة في اعترفات قاتل طالبة المنصورة أمام المحكمة

طالبة المنصورة

فجر المتهم بقتل طالبة المنصورة نيرة أشرف مفاجآت بالجملة في اعترفاته أمام المحكمة، شهد صباح اليوم، الأحد، أولى جلسات محاكمة المتهم بقتل نيرة أشرف المعروفة إعلاميًا بـ طالبة المنصورة

وقال المتهم بقتل نيرة أشرف إن الفتاة كانت تزعم في الكلية بأنه يريد الارتباط بها غصب عنها، وإنها مظلومة، ومن لا يعرفه جيدًا كان يصدق هذا الكلام

وتابع أن طالبة المنصورة كانت تستغل أنها فتاة وتتحدث مع الشباب وتروي أشياء لم تحدث، ليجد المتهم أقاويل تنتشر عنه لا حقيقة لها.

وأضاف: واحنا في سنة تانية خدت شتايم منها ليا وصور ليها وبعتها لأهلها، فأهلها قالوا كده بتشهر بيها، قلت أنا مش بشهر الصور دى مش جايبها من بره بنتكوا هى اللى منزلاها والشتايم دى بصوت بنتكوا، والكلام ده كله كلام ضدكم فأنا مش مسجل حاجة غصب عنها ولا مصورلها حاجة غصب عنها، فأهلها قالوا نحل الخلاف وعاوزين نقابلك، روحتلهم البيت من غير ما أعرف أهلي ولا أصحابي، وهناك جابولي بلطجية ومضوني على وصولات أمانة بيضاء

واستكمل: والدها قالي أنا مليش دعوة بالكلام ده انتوا حرين تولعوا في بعض، وانا شايل ايدي منها، احنا مضيناك عشان بس متجيبش سيرتنا في أي حاجة، ومن هنا فكرت في الانتقام منها بس مكنتش بفكر أني اقتلها، كنت بفكر بس انتقم لنفسي ولكرامتي وأرد اعتباري

وأشار إلى أنه حاول نسيان الأمر فيما بعد والتعامل معها بشكل جيد، ولكن هي لم تصدق مشاعره الحقيقة وظنت أنه يتلاعب بها

وأوضح أن والدها تواصل معه في بداية الصف الثالث لهما بالكلية، وأخبره بأنه يريد مقابلته، متابعًا: قابلته وقعد يقولى أنا زي زيك، انت اتضحك عليك وانا اتضحك عليا، وأمها هي السبب في الكلام ده كله، وهى اللى عايزاها كده، وهي اللى بتقولها اعرفي ده وسيبي ده

شاهد الفيديو..

 اعترفات قاتل طالبة المنصورة

 

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, , ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close