بيان قمة الناتو في مدريد: دعوة فنلندا والسويد للانضمام إلى الحلف

ستولتنبرغ مع وثيقة “المفهوم الاستراتيجي” لحلف الأطلسي خلال القمة (Getty)
+الخط

قال بيان نشرته قمة حلف شمال الأطلسي “الناتو” المنعقدة في مدريد، اليوم الأربعاء، إنّ الحلف دعا السويد وفنلندا للانضمام إلى عضويته.

وذكر البيان أنّ “ضم فنلندا والسويد سيجعل (الحلفاء) أكثر أمناً، وسيزيد من قوة حلف شمال الأطلسي وسيزيد من أمن منطقة أوروبا والأطلسي”، مضيفاً أنّ الحلف وافق أيضاً على مفهوم استراتيجي جديد.

روسيا “التهديد الأكبر”

ووصف البيان روسيا بأنها “التهديد الأكبر وأكثر تهديد مباشر لأمن الحلفاء”، في انعكاس لتدهور حاد في العلاقات مع موسكو منذ غزوها أوكرانيا.

وتعهد الحلف بتقديم مزيد من المساعدات لأوكرانيا، ووافق على حزمة دعم تهدف إلى تحديث قطاع الدفاع لديها.

وفي الوقت نفسه، قرر الحلف تعزيز الردع والدفاع فيه بشكل كبير.

الصين “تشكل تحدياً”

ووصف الحلف في البيان الصين بأنها “تشكّل تحدياً لمصالحه وأمنه وقيمه”، وقال إنها دولة تسعى لتقويض النظام الدولي المبني على قواعد.

واتفق قادة حلف شمال الأطلسي (الناتو)، الأربعاء، على دعوة فنلندا والسويد رسمياً للانضمام إلى الحلف، بعدما أبرمت تركيا اتفاقاً مع الدولتين الاسكندنافيتين لرفع اعتراضها على عضويتيهما، كما أفاد البيان.

وأوضح بيان قمة التحالف في مدريد أنه “اليوم، قررنا دعوة فنلندا والسويد للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي، ووافقنا على توقيع بروتوكولات الانضمام”.

روسيا: قمة الناتو “عدائية”

في المقابل، قال نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، الأربعاء، إنّ قمة حلف شمال الأطلسي في مدريد تؤكد “عدائية” الحلف حيال روسيا، واصفاً توسيع عضويته إلى فنلندا والسويد بأنه خطوة “مزعزعة للاستقرار إلى حد كبير”.

وأضاف، لوكالات الأنباء الروسية، أنّ “قمة مدريد تعزز مسار الاحتواء العدواني الذي ينتهجه الحلف حيال روسيا”.

(رويترز، فرانس برس)

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close