بعد يومين من الحادثة.. البحث عن “مجموعة شباب” كانوا سببا محتملا بحرائق غابات الموصل

كشف مصدر امني بمحافظة نينوى، اليوم الجمعة، تفاصيل جديدة عن حادثة حرائق الغابات أول أمس الأربعاء، مبينا ان هناك “اشتباه” بمجموعة شباب كانوا سبب الحادثة تبحث عنهم القوات الأمنية حالياً .

وقال المصدر إن “كاميرات المراقبة أظهرت مجموعة شباب كانوا خارجين من المسبح القريب من الغابات والذي يمر طريقه بجانب سياج الغابة يرمون أعقاب السكائر بجانب السياج ويرجح أنها كانت سبب الحريق لكن لم تتأكد الشكوك بشكل كامل حتى الآن”.

وأضاف المصدر ان فريق التحقيق يبحث عن هذه المجموعة للتحقيق معهم والتأكد فيما اذا كانوا هم سبب وراء هذه الحادثة أم لا”.

يجدر بالذكر ان مدير بلدية الموصل عبد الستار الحبو أوضح امس امس في بيان له أن هنالك شكوك بأن الحريق مفتعل”.

وبحسب ما قالته مديرية الدفاع المدني فإن المساحة التي احترقت امس تقدر ب مابين 50 الى 60 دونم، أما فيما يخص الخسائر البشرية فلم تسجل أي خسائر باستثناء إصابة احد عناصر الدفاع المدني بكسر في قدمه اثناء عملية الاخماد فيما تعرض اخر للاختناق.

وكانت مديرية الدفاع المدني في نينوى أعلنت اول أمس الأربعاء، مشاركة 13 فرقة إطفاء لإخماد حريق غابات الموصل، وفيما تشارك شهود عيان ومصادر امنية “الشكوك” ذاتها بشأن إمكانية أن تكون الحرائق “مفتعلة”، أطلق شباب موصليون مبادرة لابدال الأشجار المحروقة بأخرى جديدة.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close