مصدر مقرب من الحنانة: الصدر لم يوجه بخروج تظاهرات ويراقب المستجدات

كشف مصدر مقرب من الحنانة مقر اقامة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في محافظة النجف ، اليوم السبت، عدم صدور أوامر للخروج بتظاهرات شعبية، وفيما بيّن أن خروج التظاهرات والعصيان ليست أمراً “صعباً” على الصدريين وسيخرجون بالملايين بمجرد طلب الصدر، أكد ان زعيم التيار الصدري يراقب المشهد العراقي “عن كثب”.

وقال المصدر انه “لم تصدر أية أوامر للخروج بتظاهرات شعبية وأن ما يروج له البعض هي محاولة لخلط الأوراق واستفزاز الآخر.

وأضاف المصدر أن “التيار الصدري بكل قواعده الشعبية أو الرسمية تلتزم بتوجيهات ( الصدر) حرفياً ولا تجتهد من ذاتها في تنفيذ اية فعالية سواء تنظيم تظاهرة او إعلان عصيان أو أي شيء آخر يعبر عن رفض الواقع المتردي لكل المجالات”

وأوضح المصدر أن “الخروج بتظاهرات شعبية لرفض الفساد وقادته لا يمكن انطلاقها عشوائيا كما انها ليست أمراً صعباً فاذا ما اصدر زعيم التيار مقتدى الصدر أمراً، وان كان مقتضبا، سيطيعه وينفذه الملايين من اتباعه دونما إكراه”.

وبيّن المصدر أنه “حتى الآن لم تصدر اية توجيهات بذلك”، لافتاً الى أن “الصدر موجود في الحنانة ويراقب مستجدات المشهد العراقي عن كثب”.

وكان ضع صالح محمد العراقي الذي يعرف بإسم “وزير الصدر”، وضع يوم أمس الجمعة، عشرة أسباب جديدة لانسحاب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر من العملية السياسية، فيما توعد الإطار التنسيقي بالقول، إن “غداً لناظره قريب”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close