بتهمة دهس 4 أشخاص.. إحالة الممثل المصري مصطفى هريدي للمحاكمة

الممثل المصري مصطفى هريدي

الممثل المصري مصطفى هريدي – أرشيفية

أحالت جهات التحقيق المصرية الممثل مصطفى هريدي إلى المحاكمة الجنائية لاتهامه بإصابة 4 أشخاص عن طريق الخطأ بعدما صدمهم بسيارته في مدينة الشيخ زايد غربي محافظة الجيزة، وتحديد جلسة 18 يوليو لنظر أولى جلسات المحاكمة.

واستمعت نيابة الشيخ زايد لأقوال المصابين فى الحادث، وذكروا أنهم أثناء استقلالهم سيارة ملاكي فوجئو باصطدام سيارة الممثل مصطفى هريدي بهم من الخلف.

واستمعت جهات التحقيق لأقوال بعض المصابين في سرايا النيابة، فيما تم الاستماع لأقوال الباقين داخل المستشفى نظرًا لحالتهم الصحية، وقالوا إنهم كانو يسيرون بسرعة بطيئة لعبور مطب، فيما كانت سيارة المتهم تسير بسرعة عالية بشكل كبير.

من جهته، قال الممثل مصطفى هريدى أمام جهات التحقيق، إنه فوجئ بسيارة الضحايا، وحاول تفاديها إلا أنه لم يستطع السيطرة على سيارته فاصطدم بهم.

إصابات خطيرة

وأظهر التقرير الطبى المجني عليهم إصابة أحدهم بكسر فى الجمجمة، وآخر بكسر فى الفقرة الثالثة والرابعة (القطانية)، والثالث بكسر فى الحوض، والأخير بكسر فى الذراع وخدوش، فيما أصيب الممثل مصطفى هريدى بعدة إصابات متفرقة فى الوجه، وخضع لجراحة عاجلة.

وكانت النيابة العامة في الشيخ زايد أخلت سبيل مصطفى هريدي، بتاريخ 21 مايو الماضي، بكفالة مالية قدرها 10 آلاف جنيه، ووقع الحادث.

وخضع مصطفى هريدي للتحقيق للوقوف على أسباب الحادث وملابساته، وكشفت التحقيقات أنه فوجئ أثناء سيره مسرعًا بوجود مطبًا صناعيًا، وقبل أن يتمكن من تدارك الأمر وتخفيض السرعة اصطدم بسيارة أمامه.

وأكدت التحقيقات أن الحادث أسفر عن تهشم السيارة التي اصطدم بها الفنان من الخلف، وإصابة مستقليها وهم 4 أشخاص، وأمرت النيابة بعرض السيارتين في الحادث على مهندس فني للفحص وكتابة تقرير.

كما استمعت النيابة العامة أيضًا لأقوال مصطفى هريدي، وقال في التحقيقات إنه كان في منطقة زايد 2000، وأثناء سيره بسيارته فوجئ بسيارة، مما أدى إلى اصطدامه بها من الخلف.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close