مُجدداً تمسكه بـ”صالح” .. الاتحاد الوطني يتوقع إعادة سيناريو 2018 بشأن إنتخاب رئيس الجمهورية

أعلنت كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني بمجلس النواب، اليوم الاحد، عن استمرار المفاوضات مع الحزب الديمقراطي الكردستاني بشأن منصب رئيس الجمهورية، مؤكدة ان الاتحاد الوطني لا يزال متمسكا بالدكتور برهم صالح لتولي المنصب.

وقال رئيس الكتلة هريم كمال آغا في تصريح للموقع الرسمي للحزب، إن المفاوضات لازالت جارية بين الاتحاد الوطني الكوردستاني والحزب الديمقراطي الكوردستاني بشأن حسم منصب رئيس الجمهورية، دون ان يسبتعد تكرار سيناريو 2018.

واضاف ان اي اتفاق رسمي لم ينجز لحد الآن، مؤكداً أن الاتحاد الوطني الكوردستاني لايزال متمسكا بالمرشح الدكتور برهم صالح لتولي منصب رئيس الجمهورية.

واكد ان الوقت لم ينفذ امام الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكوردستاني، لافتا الى انه بعد عيد الاضحى المبارك، اما الاتفاق على مرشح واحد او اعادة تجربة عام 2018، بذهاب كل حزب الى قاعة مجلس النواب بمرشحه، وباصوات النواب ينتخب رئيس الجمهورية.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close