انظمة الجامعة “العربية” تشارك الاحتلال في سرقة الوطن الفلسطيني والثروات الفلسطينية!!

انظمة الجامعة ” العربية” تشارك الاحتلال في سرقة الوطن الفلسطيني والثروات الفلسطينية!!
د.شكري الهزَّيل
لا نقف اليوم على اعتاب مرحلة ما لا بل نقبع وسط مرحلة انهيار المنظومة ” العربية” التي اُعتبرت يوما ما حاضنة اساسية ومركزية للقضية الفلسطينية ولحقوق الشعب الفلسطيني الذي يعاني ويلات الاحتلال الصهيوني المدعوم من الغرب الامبريالي ومن القوى العربية الرجعية المتمثلة بانظمة الحكم في العالم العربي وهذة الاخيرة انظمة دكتاتورية وعائلية ساقطة سياسيا واخلاقيا وكل هَّمها وجهدها منكَّب بالحفاظ على بقاءها في السلطة عبر التحالف مع امريكا والكيان الغاصب في فلسطين, والحقيقة ان هذة الانظمة فقدت الحياء بالكامل واصبحت تشارك الاحتلال ليس في سرقة الوطن الفلسطيني فحسب لابل في سرقة ثروات فلسطين في وضح النهار وما شاهدناه مؤخرا في مصر وكيف شارك ويشارك نظام السيسي في سرقة الغاز الفلسطيني وتسويقه لاوروبا سوا غيض من فيض مسلكية انظمة عربية خسيسة ونذله كماهو حال النظام السوداني والنظام المغربي والنظام الاردني ونظام دولة العمارات ونظام مملكة ” الاسطول الخامس” وانظمة اخرى تعادي فلسطين وتشارك اسميا وموضوعيا في العدوان الصهيوني المتعدد الاشكال على الشعب الفلسطيني وما يجري من تبادل تجاري ورياضي بين مملكة ملك المغرب والكيان يشيرالى ان النظام المغربي لا يكتفي بدعم الاحتلال لابل يذهب الى مستوى تلطيخ الشباب “والشابات” المغربي الذي يشارك في مباريات رياضية مع فرق صهيونية تزور المغرب وتخوض مباريات تطبيعية هدفها دعم توجهات النظام المغربي اللذي يلقى معارضة شعبية مغربية واسعة رافضة للتطبيع مع الاحتلال في فلسطين…!!
يقوم النظام العماراتي” الامارات” بحملة تطبيع كامله شامله في معناها وفحواها وجوهرها اللذي يتجلى في ديناميكية تاييد الاحتلال الاسرائيلي وتقديم العون له اقتصاديا وسياسيا ,ضاربا بعرض الحائط كل ماهو حق فلسطيني وعربي في فلسطين المحتلة من جهة ومؤيدا بالكامل لسياسة الاحتلال الاسرائيلي من جهة ثانية وبالتالي ما تقوم به جماعة محمد بن زايد من تطبيع فاق ويفيق كل تصور الى حد ان مواقف الدول الغربية اصبحت افضل بكثير من مواقف امارة بن زايد المنصهر بالكامل مع توجهات الاحتلال الاستيطاني الاسرائيلي الى حد تسويقة لمنتوجات وسلع المستوطنات الصهيونية في الضفة الفلسطينية بالاضافة الى تسييره لرحلات جوية تجارية بحمولة ثروات فلسطينية مسروقة يعتبرها النظام ” العماراتي” موارد وسلع ” اسرائيلية” تستفيد منها الاسواق والصناعات المحلية العماراتيه…محمد بن زايد ودولة العمارات العضوة في جامعة احمد ابوالغيط ” العربية” يؤيد جميع خطوات الاحتلال الاسرائيلي ويتغاضى بالكامل عن حقوق الشعب الفلسطيني وكَّون فلسطين ارض محتلة.. مسلكية نظام ابوظبي تشير الى نظام صهيوني قذر يؤيد بالكامل احتلال فلسطين وهضم حقوق شعبها لابل يتحالف مع الكيان عسكريا وينصب منظومات دفاعية صهيونية في الامارات قريبه جغرافيا من الحدود الايرانيه.. كل المؤشرات تشير الى ان نظام ابوظبي لم يعد عربيا لابل هو عدو من اعداء الامة العربية والقضية الفلسطينية ..عدو يقيم علاقة تحالف كامل مع الاحتلال الغاصب في فلسطين ويرسل الجنود المنتسبين للقوات المسلحة” العماراتية” للدراسة في الكليات العسكرية الاسرائيلية….غيض من فيض ممارسات واستفزازات الصهيوني محمد بن زايد!!
لا يختلف النظام العسكري الانقلابي في السودان عن النظام العماراتي وهو يقيم علاقات عسكرية واقتصادية مع الكيان لتثبيت حكم العسكر بقيادة عبد الفتاح البرهان في الخرطوم و كامل السودان الذي يعاني سكانه الامَّرين من ازمات اقتصادية واجتماعية في ظل وجود الحكم العسكري برموزه من صهاينة متصهينون من امثال البرهان وحميديتي وغيرهما من من سقطوا في اتون التطبيع مع الكيان من اجل ضمان الدعم الامريكي لحكم العصابة العسكرية الرابضة على صدر الشعب السوداني وتعمل المستحيل من اجل وقف الثورة السودانيه والالتفاف على مطالب الشعب السوداني بدمقرطة السودان وتحسين احوال شعبة الحياتية والاقتصادية.. العصابة الانقلابية العسكرية في السودان ترى في العلاقات مع دولة الاحتلال بمثابة ضمانه امريكية لاستمرار حكم الانقلابيون المغتصبون للسلطة والحكم في السودان العضو الدائم والمؤسس في الجامعة ” العربية”…نظام حكم العسكر في السودان هو نظام صهيوني منحرف وداعم للممارسات الصهيونية في فلسطين ولا علاقة له لا من قريب ولا بعيد بالقضايا العربية وعلى راسها قضايا فلسطين والسودان التواق للحرية والانعتاق من نظام العسكر الصهيوني الحاكم في الخرطوم.. يتعاون نظام الخرطوم مع الكيان الى اقصى حدود نكران حقوق الشعب الفلسطيني الى حد ان الهدايا اللتي تُقدم الى الزوار” الاسرائيليون” في الخرطوم عبارة عن بنادق اليه عسكرية مع خزانها المُلقَّم بالذخيرة الحية….جاهزة لاطلاق النار وللاستعمال ضد الفلسطينيون..!!
في البحرين المحمية الامريكية مملكة ” الاسطول الخامس” الامريكي, لا يجد النظام الحاكم اي حرجا في تعاونة مع دولة الاحتلال على كافة الصعد والمجالات وما هو حاصل ان مملكة الاسطول بقيادة الملك “دون كيشوت” قد تحولت الى بؤره وقاعدة صهيونية اخرى في منطقة الخليج العربي تقيم علاقات تطبيعية كاملة مع الكيان على حساب القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني وذلك بالرغم من كون هذة المملكة عضوة كاملة في الجامعه ” العربية” لكنها في الحقيقة معادية لكل ماهو عربي وفلسطيني وداعمة لدولة الاحتلال.. قد تكون لغة ” الرسمية” مملكة الاسطول اللغه العربية لكن في المحصلة هي مملكة متصهينة غير عربية ومعادية للشعب الفلسطيني وكامل الشعوب العربية..
لا يجد النظام الصهيوني المصري بقيادة السيسي اي حرج من المشاركة في سرقة ” الغاز” الفلسطيني وعقد شراكات مع الاحتلال والاتحاد الاوروبي لتزويد هذا الاخير بالغاز الفلسطيني المسروق الذي يعتبره الانقلابي عبد الفتاح السيسي غازا ” اسرائيليا” وهو في الحقيقة غاز فلسطيني مسروق من ارض وبحر فلسطين المحتلة اللذي يعاني شعبها من كل اشكال القمع بسبب ممارسات الاحتلال ودعم نظام السيسي لهذا الاحتلال وخاصة قطاع غزة المحاصر بين فكي كماشة الاحتلال والنظام المصري اللذي يستعمل معبر رفح كورقة ضغط دائمة مسلطة على رقاب سكان قطاع غزة الراغبين في مغادرة القطاع او العودة اليه..تارة يسير المعبر على مايرام ذهابا وايابا واخرى يتم تعطيلة واغلاقة عبر حجج ومصوغات يسوقها نظام السيسي والدولة المصرية العضوة الكاملة في الجامعة العربية لكن نظامها الصهيوني واللا عربي يشكل حجر الاساس في التحالف الصهيوعربي المعادي للقضية الفلسطينية.. لاحظوا اعادة تشكيل وتشغيل وكر شرم الشيخ الخياني واجتماعات السيسي مع قيادات الاحتلال الاسرائيلي..راس النظام المصري عباره عن كلب حراسة رسنه ” حبله” مثبت في واشنطن ضمن معادلة تقول : بقاء نظام السيسي مشروط باقامة علاقة وطيدة مع الكيان ودولة الاحتلال وهذا ما يفعله الانقلابي الصهيوني عبد الفتاح السيسي ويطبقه حرفيا في تحالفة مع الاحتلال الاسرائيلي…
نظام اخر يساهم في احتلال فلسطين وسرقة ثرواتها الطبيعية جنبا الى جنب مع الاحتلال هو النظام الاردني حارس بوابة الاحتلال الشرقية ومشارك في سرقة الغاز الفلسطيني ويزعم انه حامي حماة” الوصي” المسجد الاقصى الذي يتعرض يوميا الى اقتحامات صهيونية وهو” الاقصى” معرض ومرشح للسقوط والانهيار بسبب الحفريات الصهيونية في ظل وجود سفارة اردنية في تل ابيب واخرى صهيونية في عمان ومعاهدات عسكرية وامنية لا تحصى ولا تعد بين النظام الاردني والكيان وامريكا والغرب كلها وجلها تهدف الى حماية الكيان
مقابل ضمانة بقاء نظام الحكم الاردني.. مملكة هاشمية عبارة عن شركة تقدم خدمات للكيان وامريكا والغرب الامبريالي مقابل بقاء واستمرار وجود المملكة “العربية” العضوة الكاملة في الجامعة العربية لكنها في الوقت نفسه تشكل ركن من اركان التحالف الصهيوعربي الداعم للاحتلال.. نشير هنا الى التحالف والتنسيق الوثيق بين ممملكة الاردن وسلطة اوسلو العميلة في رام الله التابعة للمنظومة الصهيونية العربية وهي ليست سلطة لا بل شركة ” امن وحراسة” تحمي ظهرالاحتلال وتوافق على سرقة الثروات الفلسطينية عبر تحالفها مع الاحتلال من جهة وتحالفها مع انظمة التحالف الصهيوعربي من جهة ثانية وبالتالي ماهو حاصل هو ان الانظمة العميلة تقوم بشرعنة وجود السلطة العميلة”محمود عباس” العضوة في الجامعة العربية كجزء لا يتجزأ من منظومة انظمة الجامعة ” العربية” اللتي تشارك الاحتلال في سرقة الوطن الفلسطيني والثروات الفلسطينية…!!
الحاله اللبنانية تاخذ منحى شبه قسري لاجبار لبنان على الاعتراف بحدود ووجود الاحتلال في المياه الفلسطينية المحتلةواستيلاءه على حصة فلسطين من الغاز بمباركة امريكية وعربية صهيونية ونحن على موعد بشيطنة المقاومة اللبنانية ” سواء حزب الله او غيره” التي تهدد بضرب شركات التنقيب عن الغاز المستأجرة من قبل الاحتلال والعاملة في مجال وتخوم المياه الفلسطينية المحتلة والغاز الفسطيني المسروق…..
في الحقيقة لا يختلف النظام السعودي عن باقي الانظمة المشاركة في الحلف الصهيوعربي فهو يعمل من وراء الكواليس ويبارك كامل خطوات التطبيع مع الكيان وكامل خطوات سرقة الثروات الفلسطينية ولم يدين ولو شكليا القرصنة الصهيونية ولو مرة واحدة وهو” النظام السعودي” يدخل ضمن معادلة التطبيع مع الكيان مقابل دعم وجود المملكة واعتلاء محمد بن سلمان العرش خلفا لوالده الكهل والمريض.. السعودية العضو الكامل في جامعة الصنم احمد ابوالغيط المسماه بالعربية جزء لا يتجزأ من المنظومة الامريكية الصهيوعربية وتتناغم بالكامل مع سياسات الكيان الصهيوني في فلسطين وتقوم بين الفينة والاخرى بتكحيل الامر ببيانات ادانة لممارسات الاحتلال لكنها في الحقيقة تدعمة وتقيم معه شراكة دائمة وداعمة لاحتلال فلسطين وسرقة ثرواتها…
في الختام علينا ان نشير الى ان الجامعة العربية بكل اعضاءها”باستثناء دول عربية كالجزائر وغيرها” وبقيادة الصنم احمد ابوالغيط تشارك في دعم الاحتلال في فلسطين وتشارك في سرقة الثروات الفلسطينية وخاصة الغاز التي يسرقه اللصوص ويزودون به دول اوروبيه وعربية مثل مصر والاردن على وجه التحديد وبالتالي وارتكازا على ما ذكر اعلاه نختم بالقول ان عربان الردة والجامعة العربيةوما يسمى بمجلس التعاون الخليجي يشاركون الاحتلال في احتلال فلسطين وسرقة ثرواتها..من المفارقات ان نشاهد الطاغية حاكم مصرالعربية يشارك في حفل تدشين سرقة الغاز الفلسطيني وتسويقه لاوروبا…لكم الله ياعرب ولكي الله وشعبكي وامتكي يا فلسطين.. واجب الواجب ان نقول في الختام : ما ضاع حق ووراءه مطالب ويوم ما ستلحق الشعوب العربية الهزيمة الساحقة بكلاب حراسة الاحتلال والحلف الصهيوامريكي عربي…تحيات وتحايا فلسطينية وعربية لكم اينما كنتم وتواجدتم في الوطن العربي وعبر القارات..

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close