استقالة السيد بوريس جونسون

استقالة السيد بوريس جونسون :

سيعلن ظهر اليوم السيد بوريس جونسون استقالته ، اسباب عديدة للاستقالة ، أهمها الحرب الأوكرانية – الروسية ودوره كرئيس الوزراء في التصعيد وتوريط اوكرانيا في حربها مع روسيا وغياب الحكمة في عدم حصول المواجهة العسكرية وهذا يعتبر فشلا ذريعا لسياسته الخارجية.

انهيار مؤسسة خدمات الصحة الوطنية NHS ومحاولة خصخصتها وبيعها للمستثمرين الأميريكان يضاف لها فترة جائحة كورونا وتاثيراتها المجتمعية ، تدهور الاقتصاد وارتفاع الأسعار بشكل مضاعف وخصوصا فواتير البترول والكهرباء والغاز وانخفاض مستوى المعيشة بشكل حاد الفترة طويلة نسبيا .

خروج بريطانيا من الاتحاد الاوربي مما تسبب بتفاقم المشاكل مع ايرلندة وفرنسا واسبانيا . يضاف لها مشكلة تايوان وهونكونع التي شكلت مصدر قلق للسياسة البريطانية . ومن ناحية أخرى زيادة المشاكل الداخلية مع اسكوتلندا والتي تحاول الانفصال عن بريطانيا واستقلالها واخيرا وقوف حزب العمال المعارض بقوة في مواجهة حزب المحافظين .

فشل مشروع ملف اللاجئين وخصوصا عدم السيطرة على المنافذ الحدودية البرية والبحرية وتتدفق اللاجئين باعداد كبيرة ومعارضة القوى السياسية والمؤسسات القانونية لقانون تهجير اللاجئين إلى رواندا والذي قوبل بالرفض والسخط الكبير .

ويضاف الى هذه الأسباب هو فقدانه المصداقيه واتهامه بالكذب في اكثر من مناسبة .

هذا ملخص لاهم الأسباب التي جعلت بوريس جونسون في موقف صعب مما ادى إلى سقوطه وبدأت السكاكين تطعن به وخصوصا من أقرب حلفاءه وأعضاء حزبه . المهم هو اخذ العبرة والدرس في كيفية معالجة الأمور الحكومية بهدوء والتحول بانسبابية سياسية محكمة من مرحلة إلى مرحلة أخرى اكثر قوة ولا مجال مطلقا السلطة الفرد أو عنجهيته .

د. ضياء السورملي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close