البيان الصحفي المشترك من منظمة اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية “

أطلقت وزارة الصحة بالتعاون مع اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية نتائج تقييم خدمات المياه والصرف الصحي والوقاية من العدوى في المرافق الصحية في العراق

بتمويل من الحكومة الألمانية، فإن النتائج ستثري السياسة العامة، وبرامج المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية بالمعلومات، وتعزز تدابير منع العدوى في عموم البلاد

بغداد، 6 تموز (يوليو) 2022 – أطلقت وزارة الصحة العراقية، بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية (WHO) واليونيسف، اليوم، نتائج التقييم الشامل للمياه والصرف الصحي والنظافة الصحية (WASH) وخدمات منع انتشار العدوى في مرافق الرعاية الصحية في العراق، بتمويل من الحكومة الألمانية.  

أجري التقييم على 3624 منشأة صحية في العراق. وقد أشارت نتائج التقييم إلى أن توفير المياه، والصرف الصحي، ونظافة اليدين، والنظافة البيئية، وإدارة نفايات الرعاية الصحية وخدمات منع انتشار العدوى في المرافق الصحية تعاني إلى حد كبير من معوقات  نقص الموارد المالية، والصراعات وغياب المراقبة والمحافظة على الملكية العامة.

لقد واجه التقدم في إعادة بناء نظام الرعاية الصحية في العراق العديد من العراقيل بسبب عدّة من العوامل المتعلقة بالصراعات،  وغياب الاستقرار ، بما في ذلك جائحة كورونا. يواجه نظام الرعاية الصحية العام عقبات مزمنة، حيث أن نصف مرافق الرعاية الأولية في البلاد لا يوجد فيها كوادر طبية، ومعظم هذه المباني لا تحتوي على مياه جارية. وهذا يشير إلى ضرورة إجراء تقييم لتوافر وحالة خدمات المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية وتدابير منع انتشار العدوى داخل المنشآت الصحية بغية اثراء السياسات وبرامج المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية بالمعلومات.

يهدف التقييم إلى تعزيز مراقبة تدابير  المياه والصرف الصحي والنظافة وتدابير منع انتشار العدوى  في المنشآت الصحية وإيجاد تحليل للثغرات، مما قد يؤدي إلى تنفيذ التخفيف الممكن، أو الإجراء التصحيحي المطلوب، وجذب انتباه صانع القرار وضعية المياه والصرف الصحي والنظافة وتدابير منع انتشار العدوى في المنشآت الصحية.

وفي هذا الصدد، قال الدكتور أحمد زويتن ، ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق: “إن هذا التقييم بالغ الأهمية لتوفير الخرائط والتحليل والتوصيات لأصحاب المصلحة المعنيين، وصناع القرار، لأجل إيجاد التدخلات اللازمة، والمزازنة ذات الصلة، لتعزيز منع انتشار العدوى، وتحقيق تغطية شاملة للمياه والصرف الصحي والنظافة الصحية في المنشآت الصحية”.

من جانبها أفادت السيدة جانيت كاموا، القائمة باعمال ممثل اليونيسف في العراق قائلة: “إن الرصد والتقييم المنتظمان أمران لا مناص منهما لتوفير رعاية صحية آمنة وعالية الجودة، ولتحسين مسؤوليتنا أمام السكان المتضررين. واسترشادا بنتائج التقييم ، ستعمل اليونيسف جنبا إلى جنب مع منظمة الصحة العالمية والحكومة العراقية على المستوى الاتحادي ومستوى إقليم كوردستان العراق لضمان مساهمتنا الجماعية لتوفير المياه الصالحة للشرب والتخفيف من الإصابات التي يمكن الوقاية منها”

كما تم تصميم لوحة معلومات رقمية للرصد والتحليل عبر الإنترنت لمساعدة اليونيسف، ومنظمة الصحة العالمية، ووزارة الصحة على تعزيز البنية التحتية لخدمات المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية أو المنشآت الصحية عموما.

تعد خدمات المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية وخدمات منع انتشار العدوى في مرافق الرعاية الصحية ذات أهمية كبيرة في مجال الصحة العامة. فهي مرتبطة بتقليل انتقال العدوى المكتسبة من الرعاية الصحية.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close